مقدمة 1-أول رئيس غير مرتبط بالجيش منذ 50 عاما يؤدي اليمين في ميانمار

Wed Mar 30, 2016 8:14am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من هنين يادانا زاو وأونج هلا تون

نايبيداو/يانجون 30 مارس آذار (رويترز) - غالب أعضاء حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية الذي تتزعمه أونج سان سو كي دموعهم اليوم الأربعاء بينما كان أول رئيس لميانمار لا تربطه علاقات بالجيش منذ 50 عاما يؤدي اليمين أمام البرلمان.

واختارت سو كي الحائزة على جائزة نوبل للسلام هتين كياو صديقها المقرب ومحل ثقتها لقيادة حكومة ميانمار لأن الدستور الذي صاغه المجلس العسكري السابق يمنعها من تولي رئاسة البلاد.

وفي خطاب مقتضب أمام البرلمان أكد هتين كياو على موقف سو كي بشأن أهمية تغيير دستور 2008 الذي يرسخ وضع الجيش القوي في السياسة ودعا إلى المصالحة الوطنية.

وبدا التأثر العاطفي على نواب حزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية نظرا لحجم الإنجاز الذي تحقق بعد عقود من الكفاح سجن خلالها كثير منهم مثل سو كي نفسها التي وضعت رهن الإقامة الجبرية.

وقالت ثيري يادانا (28 عاما) وهي نائبة تنتمي لحزب الرابطة القومية من أجل الديمقراطية "لم استطع النوم الليلة الماضية. خطاب رئيسنا يو هتين كياو شيء لم نسمعه أبدا من قبل في بلادنا."

وأضافت "تعهد بالعمل من أجل بلادنا مع احترام زعيمتنا أونج سان سو كي. هذه خطوة كبيرة وحدث ذلك لأن الجميع انطلق للأمام سويا."

وستحدد العلاقات بين القوات المسلحة وسو كي نجاح أبرز انفصال لميانمار عن الحكم العسكري منذ أن استولى الجيش على السلطة في 1962.   يتبع