"الفتيات المقنعات" في اليابان يسعين للشهرة من وراء التخفي

Wed Mar 30, 2016 8:47am GMT
 

طوكيو 30 مارس آذار (رويترز) - قد يكون من الصعب تحقيق الشهرة وسط هذا العدد الهائل من الفرق الموسيقية للفتيات في اليابان لكن فرقة واحدة هي (الفتيات المقنعات) أو (كامن جوشي) باليابانية وجدت الحل من خلال التخفي وراء أقنعة.

وفي أواخر العام الماضي حضر نحو 15 ألف شخص الحفل الموسيقي الذي قدمته الفرقة مما يبرز كيف نمت قاعدتها الجماهيرية في الثلاثة أعوام التي تلت أول بداية لها عندما كانت تجاهد لاكتمال شغل مقاعد مسرح عددها 400 مقعد.

وكانت واحدة من أكثر أغانيها نجاحا هي (جنكيدين) التي تصدرت القوائم الموسيقية في يناير كانون الثاني 2015 حيث قالت شركة (أوريكون ستايل) الموسيقية إنها بيعت منها أكثر من 200 ألف نسخة في الأسبوع الأول لإطلاقها مما يعد رقما قياسيا بالنسبة لفريق كامل من الإناث في اليابان.

ويتخذ الفريق - المؤلف من 18 فتاة مقسمات على ثلاث مجموعات - من طوكيو مركزا له ويؤدي عروضا في مختلف أنحاء البلاد وفي بعض المدن الآسيوية.

وقال عشاق الفريق الذين حضروا مؤخرا حفلا له في العاصمة اليابانية طوكيو إن الأقنعة تزيد من جاذبية الفتيات.

وقال أكيهيرو كوجي أحد الحضور "إنه شيء فريد. فرغم أنهن محبوبات يؤدين عروضهن وهن يخبئن وجوههن خلف أقنعة."

ولا تؤدى جميع أغنيات الفريق باستخدام الأقنعة لكن فتيات الفريق يقلن إنهن يفضلن الإبقاء على وجوههن مخبأة.

وقالت عضو الفريق التي تستخدم الاسم الفني نودوكا ساكورا "نكون سعداء عندما يطلب منا أن نؤدي عرضا حيا مع ارتداء الأقنعة أكثر من أن يطلب منا أن نخلعها.

"هذه الأقنعة مثل أرواحنا. لا يمكننا أن نؤدي عرضا حيا على المسرح بدونها."

فقد تطور ما كان في البداية حيلة دعائية للفريق إلى ما يمكن اعتباره سببا في الوجود. (إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)