تدخين بلا نار.. اليابان حقل تجارب لسجائر الكترونية بتبغ حقيقي

Wed Mar 30, 2016 9:20am GMT
 

من تايجا أوراناكا وريتسوكو شيميزي

طوكيو 30 مارس آذار (رويترز) - حققت شركتا السجائر العملاقتان فيليب موريس انترناشونال وجابان توبكاو إقبالا قويا على سجائرهما الالكترونية مما دفع الأولى إلى تأجيل طرح منتجها في عموم أسواق اليابان والثانية إلى تعليق عمليات الشحن بسبب نقص في الإمدادات.

وأصبحت اليابان حقل تجارب للشركتين ولسجائرهما الالكترونية بتبغ حقيقي بعد تراجع الطلب على سجائرهما التقليدية في الدول المتقدمة الأخرى.

وأرجأت فيليب موريس أكبر شركة سجائر في العالم طرح منتجها الجديد (آي.كيو.أو.إس) على مستوى اليابان كلها حتى 18 ابريل نيسان.

وقال بول رايلي رئيس فيليب موريس في اليابان لرويترز "نعتقد أن نجاح التسويق التجاري لآي.كيو.أو.إس في اليابان سيزيد سرعة توسعه على مستوى العالم."

وفي فبراير شباط الماضي قال ميتسيومي كويزومي الرئيس التنفيذي لشركة جابان توباكو في إفادة صحفية "لدينا توقعات نمو عالية جدا لما يسمى بقطاع بخار التبغ خلال نحو خمس سنوات من الآن."

ومنتج فيليب موريس المسمى آي.كيو.أو.إس هو أداة تدخين تسخن حتى تنتج دخانا دون عملية إحراق. وتراهن الشركة على أن وجود تبغ حقيقي سيرضي المدخنين أكثر من السجائر الالكترونية الحالية.

ويبدو المنتج الجديد ويقدر ثمنه بنحو 9980 ينا (89 دولارا) مماثلا للسجائر الالكترونية من حيث شكله الذي يشبه القلم ومن حيث وجود بطارية بداخله ويجري تسخينه لينتج بخار التبغ.

لكن ما يميزه هو ما يوضع بداخله والذي يُطرح باسم مارلبورو هيت-ستيكس. وتستخدم غالبية السجائر الالكترونية المباعة في الأماكن الأخرى سائلا مخلوطا بالنيكوتين وهو يخضع للوائح تنظيمية مشددة في اليابان. والعبوة التي بها 20 هيت-ستيكس سعرها 460 ينا وهو نفس سعر علبة سجائر مارلبورو العادية.   يتبع