محكمة مصرية تسجن 23 شخصا في قضية تتصل بأحداث عنف تلت عزل مرسي

Wed Mar 30, 2016 9:39am GMT
 

القاهرة 30 مارس آذار (رويترز) - قالت مصادر قضائية إن محكمة مصرية عاقبت اليوم الأربعاء 23 شخصا بالسجن لمدد تتراوح من 10 أعوام إلى 25 عاما بعد إدانتهم بالتورط في أحداث عنف تلت عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وتتصل القضية باشتباكات اندلعت يوم الخامس من يوليو تموز 2013 بين مؤيدي مرسي من جانب ومعارضيه وقوات الأمن من جانب آخر قرب ميدان التحرير بوسط القاهرة وقرب مبنى ماسبيرو وهو مقر التلفزيون المصري الرسمي.

وقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وأصيب عشرات في هذه الاشتباكات.

وقالت المصادر إن إحدى غرف محكمة جنايات القاهرة برئاسة القاضي حسن فريد قضت بمعاقبة 15 متهما حضوريا بالسجن المؤبد الذي يعادل في القانون المصري 25 سنة.

وأضافت المصادر أن المحكمة حكمت على ثلاثة أشخاص آخرين بالسجن المشدد لمدة 15 عاما بينهم متهم كان يحاكم غيابيا. كما عاقبت خمسة أشخاص غيابيا بالسجن المشدد لعشر سنوات.

وكانت النيابة العامة وجهت للمتهمين عدة اتهامات من بينها القتل العمد والشروع فيه والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة والتلويح بالعنف وتكدير السلم العام.

وأشارت المصادر إلى إن المدانين يحق لهم الطعن على الحكم الصادر اليوم.

وأعلن الجيش عزل مرسي في الثالث من يوليو تموز 2013 إثر احتجاجات حاشدة على حكمه. وعقب ذلك اندلعت موجة عنف في أنحاء البلاد وشنت السلطات حملة أمنية صارمة على جماعة الإخوان المسلمين وأعلنتها جماعة إرهابية. (تغطية صحفية للنشرة العربية هيثم أحمد - إعداد محمود رضا مراد - تحرير محمد اليماني)