حراس غابات يقتلون أسدا شاردا قرب العاصمة الكينية

Wed Mar 30, 2016 12:41pm GMT
 

نيروبي 30 مارس آذار (رويترز) - قالت إدارة الحياة البرية في كينيا إن حراس الغابات أطلقوا الرصاص على أسد شارد وقتلوه على مشارف العاصمة نيروبي بعد أن هاجم وأصاب أحد السكان المحليين.

وقال متحدث باسم الإدارة إن حشدا تجمع حول الأسد مما أجبر الحراس على إطلاق الرصاص عليه تجنبا لحدوث مزيد من الإصابات.

وقال بول أودوتو مدير الاتصالات بإدارة الحياة البرية لرويترز عبر الهاتف "لقد أصاب شخصا. التف حشد حوله لذلك كان يستحيل عمليا أسره بالطريقة التي خططنا لها."

وهذا ثالث أسد يشرد في الأسابيع الأخيرة من حديقة نيروبي الوطنية الواقعة على مشارف العاصمة الكينية. ولم تحدث إصابات في الحالة الأولى التي وقعت في 19 فبراير شباط لكن شخصا أصيب في الحالة الثانية التي وقعت في 18 مارس آذار.

وتمكنت إدارة الحياة البرية من أسر الأسدين في الحالتين السابقتين وسلمتهما لمحميات.

وأظهرت صور جرى تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الأسد في الحالة الأخيرة وهو يمشي في منطقة عشبية بالقرب من سياج الحديقة الوطنية في حوالي الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي. وأظهرت الصور أيضا سكانا يتجمعون حوله ولجأ البعض للوقوف فوق شاحنات.

وقال أودوتو "تجمع الناس وخلال العملية أصيب شخص وبمرور الوقت توصل الطبيب البيطري والفرق الأمنية إلى أن الأمر بات بالفعل أبعد من إمكانية حله ... مع تلك الفوضى كنا عرضة لخطر وقوع مزيد من الإصابات أو حتى وفيات محتملة."

وتقع حديقة نيروبي الوطنية على حدود المدينة وتوفر لزوارها مشاهدة الأسود ووحيد القرن والزراف والحمير الوحشية ومظاهر أخرى للحياة البرية وتظهر في الخلفية مباني العاصمة الشاهقة.

ويتكرر رصد أسود بالقرب من حدود المدينة حين تجد مهربا وسط الأسيجة التي تحمي المناطق التي بنيت بالقرب من المحمية. (إعداد محمود سلامة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)