ردود فعل غاضبة في مصر بعد تبرع ميسي بحذائه

Wed Mar 30, 2016 3:28pm GMT
 

القاهرة 30 مارس آذار (رويترز) - أصبح ليونيل ميسي أفضل لاعب في العالم هذا العام مثار جدل في مصر بعدما عبر عضو بالبرلمان ومتحدث باسم الاتحاد المصري لكرة القدم عن غضبهما من تبرعه بحذائه لأغراض خيرية.

وأذاعت قناة (إم.بي.سي. مصر) يوم السبت الماضي مقابلة أجرتها مع مهاجم فريق برشلونة الإسباني لكن إعلان اللاعب الأرجنتيني عن تبرعه بحذائه أثار ردود فعل غير متوقعة.

وخلع النائب البرلماني سعيد حساسين حذائه خلال برنامج تلفزيوني يقدمه وقال إنه يتبرع به لصالح فقراء الأرجنتين.

وقال حساسين: "جزمة مين اللي تبيعها يا عم ميسي؟ وتجيب كام يعني؟ انت متعرفش أن ضفر أصغر طفل مصري يساوي الدنيا دي كلها؟ ... روح بيع جزمتك لنفسك أو احتفظ بيها لنفسك أو بيعها لإسرائيل."

"يا عم ميسي مصر فيها 90 مليون مواطن محترم معاهم جزم برده بس مش للبيع لحاجات تانية."

"احنا مبناكلش من جزم حد. أنا كنت احترم ده لو قال إن الطقم بتاعي بتاع برشلونة كله بتبرع بيه لمصر. أوكيه مقبولة... إنما اطلع الجزمة بالمنظر ده.. دي إهانة للشعب المصري وأنا لا اقبل الإهانة للشعب المصري اللي مش لاقي ياكل بس عايش بكرامته."

"السبعة آلاف سنة دول جوعنا كتير وعطشنا كتير بس عمرنا ما اتذلينا. احنا ذلينا كل الطغاة اللي جم مصر."

وقال عزمي مجاهد مدير إدارة الإعلام بالاتحاد المصري لكرة القدم في اتصال هاتفي مع حساسين "أنا في حيرة. هل النوايا صادقة أم أنه يقلل مننا بهذا الحذاء؟ وإذا كان بيقلل مننا فالحذاء على دماغه ودماغ اللي وراه. لا نحتاج إلى حذائه ولا نحتاج إلى إعانة لفقراء مصر من رجل يحمل الجنسية اليهودية أو الصهيونية."

وأضاف "الفقراء في الأرجنتين أكثر فقرا... الحذاء ده الأولى بيه بلده مش احنا. الأولى بيه الأرجنيتن مش مصر."   يتبع