الأسد يقول إن بالإمكان تشكيل حكومة سورية جديدة مع المعارضة.

Wed Mar 30, 2016 6:03pm GMT
 

من جاك ستابس وليزا بارينجتون

موسكو/بيروت 30 مارس آذار (رويترز) - قال الرئيس السوري بشار الأسد إنه لن يكون من الصعب الاتفاق على حكومة سورية جديدة تشمل شخصيات من المعارضة لكن معارضيه ردوا قائلين اليوم الأربعاء إنه لن تكون هناك شرعية لأي إدارة ما دام بقي في السلطة.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن الأسد قوله إن مسودة الدستور الجديد ستكون جاهزة خلال أسابيع وإن بالإمكان الاتفاق على حكومة تضم معارضين ومستقلين وموالين.

وقال الأسد إنه سيتعين بحث توزيع الحقائب الحكومية وقضايا فنية أخرى خلال محادثات السلام في جنيف التي تستأنف الشهر القادم لكنه أضاف "هذه القضايا ليست معقدة."

ورفض مفاوضو المعارضة على الفور تصريحات الأسد قائلين إنه لا يمكن التوصل إلى أي تسوية سياسية إلا من خلال إنشاء هيئة انتقالية بصلاحيات كاملة وليس حكومة تحت قيادة الأسد.

وقال جورج صبرا من الهيئة العليا للمفاوضات إن الحكومة سواء كانت جديدة أو قديمة لن تكون جزءا من العملية السياسية في ظل وجود بشار الأسد. وأضاف أن ما يقوله بشار الأسد لا علاقة له بالعملية السياسية.

وتفجرت الأزمة السورية قبل خمسة أعوام باحتجاجات ضد الأسد تم إخمادها بالقوة. وتحول الأمر بعد ذلك إلى حرب أهلية حصدت أرواح أكثر من 250 ألف شخص واستقطبت قوى عسكرية عالمية وأتاحت لتنظيم الدولة الإسلامية إقامة ما أطلق عليها خلافة. كما أدت إلى لجوء قرابة خمسة ملايين شخص إلى دول خارجية.

وخلال مؤتمر في جنيف دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون الدول إلى إعادة توطين ما يقرب من نصف مليون لاجئ سوري خلال السنوات الثلاث القادمة.

وقال "هذا يتطلب زيادة مطردة في التضامن العالمي."   يتبع