مقدمة 1-وكالة: وفاة المجري كيرتس الفائز بجائزة نوبل عن 86 عاما

Thu Mar 31, 2016 11:03am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

بودابست 31 مارس آذار (رويترز) - ذكرت وكالة أنباء إم.تي.آي المجرية إن الروائي المجري الفائز بجائزة نوبل في الآداب عام 2002 والناجي من معسكر أوشفيتز النازي إيمره كيرتس توفي اليوم الخميس عن 86 عاما بعد صراع طويل مع المرض.

وفاز كيرتس بالجائزة عن مجمل أعماله التي قال المحكمون عنها أنها تصور معسكرات الموت النازية على أنها "حقيقة مطلقة" عن مدى إذلال المستضعفين.

واضطهد النازيون كيرتس كونه يهوديا وعاش الكاتب تحت الحكم الشيوعي المجري القمعي ومر ببعض المعاناة الحادة في القرن العشرين وكتب عنها نثرا مباشرا ودقيقا.

وقالت الأكاديمية السويدية عند منحه أرفع جائزة في الآداب والتي تقدر قيمتها بمليون دولار إنه منح الجائزة "لمؤلفاته التي تدعم تجربة شخص في وجه التاريخ الهمجي والاستعماري."

وفي عمله يعود كيرتس مرارا وتكرارا إلى تجربته في معسكر أوشفيتز النازي وهو المعسكر الذي أقيم في بولندا التي احتلتها ألمانيا حيث قتل كثير من اليهود وضحايا آخرون بأيدي قوات الرايخ الثالث لهتلر.

وقال الأمين الدائم للأكاديمية هوراس إنجدال في 2002 "إنه واحد من الأشخاص القلائل الذين استطاعوا وصف هذا بطريقة أصبح يمكننا الوصول إليها على الفور (نحن) الذين لم نتشارك التجربة."

ولد كيرتس في بودابست في 1929 وتم ترحيله إلى أوشفيتز في 1944 ثم إلى معسكر اعتقال بوخنفالد في ألمانيا الشرقية الذي حررت القوات الأمريكية المعتقلين الموجودين فيه في 1945. ثم عاد إلى المجر وعمل صحفيا لكنه خسر وظيفته عندما انتهجت الصحيفة خط الحزب الشيوعي.

وكيرتس أول مجري يفوز بجائزة نوبل في الآداب على الرغم من فوز مجريين آخرين بجائزة نوبل في العلوم.

قضى كيرتس الجزء الأفضل بعد فوزه بالجائزة في برلين حيث أنتج آخر أعماله ثم انتقل بعد ذلك إلى بودابست. وعانى من الشلل الرعاش (باركنسون) ونادرا ما كان يغادر منزله في بودابست. (إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)