مصدر: أبل قد تستخدم قضية بروكلين لتعقب تفاصيل فك مكتب التحقيقات شفرة أيفون

Thu Mar 31, 2016 12:41pm GMT
 

سان فرانسيسكو 31 مارس آذار (رويترز) - قال مصدر إنه إذا طالبت وزارة العدل الأمريكية محكمة في نيويورك بإجبار شركة أبل على فك تشفير أيفون فإن الشركة قد تدفع الحكومة للكشف عن كيفية دخولها إلى الهاتف الذي يخص أحد المهاجمين في حادث سان برناردينو.

ووفقا لبيانات المحكمة يوم الثلاثاء فإن وزارة العدل ستكشف خلال الأسبوعين القادمين عن ما إذا كانت ستواصل محاولتها في إجبار أبل على المساعدة في فك تشفير هاتف آيفون.

وسحبت وزارة العدل هذا الأسبوع طلبا مماثلا في كاليفورنيا قائلة إنها نجحت في فك تشفير آيفون استخدمه أحد المهاجمين في القتل الجماعي في سان برناردينو في ديسمبر بدون مساعدة أبل.

وأصبح النزاع القانوني بين الحكومة الأمريكية وأبل اختبارا بارزا حول مدى أحقية وكالات فرض القانون في الوصول إلى البيانات المشفرة على الهاتف.

وتقول أبل إن أي شيء يساعد السلطات في تجاوز الخصائص الأمنية سيقوض الأمن لجميع المستخدمين. ويقول مسؤولون حكوميون إن جميع أنواع التحقيقات الجنائية ستتعرض للشلل دون الوصول إلى بيانات الهاتف.

ولم يقل الادعاء ما إذا كان سيتم استخدام تقنية سان برناردينو فيما يتعلق بهواتف آيفون أخرى تمت مصادرتها بما في ذلك هاتف في قضية في بروكلين.

وقال المصدر إنه في حالة ما إذا استمرت قضية بروكلين فإن أبل ستسعى للكشف بصورة قانونية ويحتمل أن يجبر هذا مكتب التحقيقات الاتحادي على الكشف عن التقنية الذي استخدمها في هاتف سان برنارديو.

ولم يتسن الوصول إلى ممثل لوزارة العدل على الفور للتعليق.

وقالت أبل في بيان إنها "لا تعرف" الحل التقني الذي استخدمه مكتب التحقيقات الاتحادي. (إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)