مقتل 23 على الأقل في ضربات جوية قرب دمشق

Thu Mar 31, 2016 4:40pm GMT
 

بيروت 31 مارس آذار (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 23 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب عشرات في ضربات جوية شنتها الحكومة السورية على ضاحية خاضعة لسيطرة المعارضة في دمشق اليوم الخميس.

وأضاف المرصد ومقره بريطانيا أن الضربات الجوية قتلت أربعة أطفال على الأقل وبعض أفراد الدفاع المدني في مدينة دير العصافير في الغوطة الشرقية حيث تعيش 2700 أسرة.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد "طوال وقف إطلاق النار استمرت الاشتباكات في الغوطة الشرقية وتقدمت قوات النظام... هم على بعد كيلومترين من منطقة دير العصافير."

وأضاف عبد الرحمن "يحاولون محاصرة دير العصافير."

وساهم اتفاق وقف الأعمال القتالية المطبق منذ أكثر من شهر في تقليل العنف في سوريا لكنه لا يشمل جماعات مثل تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد وجبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة.

وتخضع مناطق دمشق الشرقية لسيطرة فصائل مختلفة ومن بينها مقاتلون معارضون يشملهم الاتفاق فضلا عن جبهة النصرة.

وذكر المرصد السوري وجماعة جيش الإسلام المعارضة أن اشتباكات وقعت بين القوات الحكومية ومقاتلي المعارضة كما شٌنت ضربات جوية في المشارف الشمالية الشرقية لدمشق بين جوبر ودوما أمس الأربعاء.

وقال جيش الإسلام في بيان إن الضربات الجوية التي شنت على دوما أصابت مسجدا إصابة مباشرة ودمرته.

وجيش الإسلام من أكبر فصائل المعارضة التي تقاتل الرئيس السوري بشار الأسد في غرب سوريا وعضو مؤثر في الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل المعارضة الرئيسية المدعومة من السعودية. (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)