خبراء أمن في أوروبا يحثون على زيادة تبادل معلومات المخابرات مع المطارات

Thu Mar 31, 2016 9:03pm GMT
 

بروكسل 31 مارس آذار (رويترز) - اتفق خبراء أمن الطيران في دول الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس على ضرورة تبادل الشرطة ووكالات المخابرات المزيد من المعلومات مع الهيئات والشركات العاملة في مجال النقل للمساعدة في منع وقوع هجمات مماثلة لما حدث في مطار زافينتيم في بروكسل الأسبوع الماضي.

وقتل ثلاثة انتحاريين 32 شخصا في صالة المغادرة بالمطار وفي محطة مترو وقت الذروة في 22 مارس آذار. وأحيت الهجمات على مطار زافينتيم النقاش حول كيفية تأمين المطارات الأوروبية دون وضع الكثير من العقبات أمام المسافرين.

وفي اجتماع طارئ للجنة أمن الطيران المدني قالت مصادر من المفوضية الأوروبية إن الخبراء راجعوا الإجراءات الأمنية المتبعة حاليا في المناطق المفتوحة من المطارات الأوروبية والمقصود بها صالات المغادرة والمناطق الأخرى التي يمكن دخولها دون المرور بالفحص الأمني المعتاد قبل ركوب الطائرة.

وقالت فيوليتا بولك مفوضة شؤون النقل بالاتحاد الأوروبي إن الخبراء اتفقوا على الحاجة إلى تبادل أفضل لمعلومات المخابرات ليكونوا "أكثر إيجابية وفاعلية في توفير الأمن."

لكنها أضافت أن أي إجراءات أمن إضافية يجب أن تكون معقولة ومتخذة بناء على تقييم المخاطر. وقالت "حاليا هذا شأن يخص السلطات الوطنية."

وشدد المسؤولون على الحاجة إلى تجنب فرض إجراءات قد تتسبب في تعطيل حركة السفر مثل التفتيش على مداخل المطارات والذي يمكن أن يؤدي لوجود صفوف طويلة أمام البوابات.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن تفجيرات بروكسل وعن هجمات قتلت 130 شخصا في باريس في نوفمبر تشرين الثاني. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)