اليابان: قمة مجموع السبع ينبغي أن تركز على ضعف الاقتصاد العالمي

Fri Apr 1, 2016 12:56am GMT
 

طوكيو أول أبريل نيسان (رويترز) - قالت الحكومة اليابانية اليوم الجمعة إنها ستعقد إجتماعين لخبراء إقتصاديين وماليين عالميين في السابع والثالث عشر من أبريل نيسان.

وستدعو الحكومة خبراء مثل جان تيرول الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد إلى الاجتماع الاول ورئيس منظمة التعاون الاقتصادي أنجيل جوريا إلى الجتماع الثاني.

وعقدت اليابان بالفعل سلسلة إجتماعات للجنة حكومية شكلها رئيس الوزراء شينزو آبي لمناقشة الاقتصاد العالمي إستعدادا لقمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى التي تستضيفها في مايو أيار.

ومن ناحية أخرى قالت اليابان إن قمة مجموعة السبع المرتقبة يجب أن ترسل إشارة واضحة إلى إستعدادها لإتخاذ خطوات لدعم الاقتصاد العالمي الضعيف.

وقال ياسوهيسا كاوامورا المتحدث باسم رئيس الوزراءالياباني إن الضعف في اقتصادات دول مجموعة العشرين والاقتصادات الناشئة -وخصوصا في الصين- من المتوقع أن يستمر في 2016 و2017 .

وأبلغ كاوامورا الصحفيين على هامش قمة للامن النووي في واشنطن أنه بالنظر إلى هذا الضعف فإن إجتماع مجموعة السبع ينبغي أن يرسل " رسالة واضحة إلى العالم حتى تقدم تلك الدول مساهمة في النمو المستدام للاقتصاد العالمي."

وقال إن قمة مجموعة السبع يجب أيضا أن تتناول "بطريقة إستراتيجية" قضايا مثل الارهاب العالمي وروسيا والصراع في أوكرانيا والتهديد الذي تمثله الطموحات النووية لكوريا الشمالية.

وتضم مجموعة السبع الولايات المتحدة واليابان وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وكندا بعد أن إستبعدت روسيا من مجموعة الثماني في 2014 في أعقاب ضم موسكو لشبه جزيرة القرم.

وتوقع صندوق النقد الدولي في يناير كانون الثاني أن نمو الاقتصاد العالمي من المرجح أن يرتفع إلى 3.4 بالمئة هذا العام وإلى 3.6 بالمئة في 2017 من 3.1 بالمئة في 2015 . والتوقعات للعامين الحالي والقادم كليهما جرى تعديلها بالخفض بمقدار 0.2 نقطة مئوية.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)