راكب يصر على آداء اليوجا يتسبب في هبوط طائرة أمريكية

Fri Apr 1, 2016 2:14am GMT
 

أول أبريل نيسان (رويترز) - قال متحدث باسم مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) يوم الخميس إن طائرة متجهة من هاواي إلى اليابان إضطرت للعودة والهبوط في هونولولو بعدما أصر راكب على آداء اليوجا في مطبخ الطائرة متحديا طاقم الرحلة.

ووجهت محكمة إتحادية الاتهام إلى هيونجتاي باي (72 عاما) بالتعرض لطاقم الطائرة مما تسبب في الازعاج الذي حدث على متن الطائرة التابعة ليونايتد ايرلاينز في رحلتها 903 المتجهة إلى مطار ناريتا بطوكيو يوم السبت الماضي.

وبحسب إفادة مقدمة إلى محكمة إتحادية تجاهل باي تعليمات الطاقم وتوجه اثناء تقديم الوجبات إلى المطبخ في مؤخرة الطائرة "للتأمل وآداء اليوجا."

وعندما حاولت زوجته -التي كانت ترافقه في الرحلة- إقناعه بالجلوس في مقعده إستشاط غضبا ودفعها وأخذ يصرخ.

وقال توم سايمون المتحدث باسم مكتب (إف.بي.آي) في هونولولو إن أفرادا من مشاة البحرية الأمريكية كانوا على متن الطائرة ساعدوا الطاقم في إقتياد باي إلى مقعده.

وقال جيه.تي. كيم محامي باي لرويترز إن موكله -وهو مزارع متقاعد كان عائدا إلى وطنه كوريا الجنوبية مرورا باليابان- لم يحصل على قسط من النوم بعد أول زيارة له إلى هاواي.

وأضاف المحامي قائلا "كان يحاول تهدئة نفسه ..أعتقد أنه لهذا السبب كان يريد آداء اليوجا."

وأمر قاض إتحادي يوم الاربعاء بالافراج عن باي بكفالة قيمتها 25 ألف دولار وطلب منه تسليم جواز سفره وعدم مغادرة الولاية.

وإذا إدين باي فإنه يواجه عقوبة أقصاها السجن 20 عاما. (إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)