استطلاع: حملتا البقاء في الاتحاد الأوروبي والخروج منه تسيران كتفا بكتف

Fri Apr 1, 2016 10:50am GMT
 

لندن أول أبريل نيسان (رويترز) - أظهر استطلاع للرأي أجرته شركة (تي.إن.إس) إلكترونيا إن الحملتين المتنافستين في بريطانيا التي تؤيد إحداهما البقاء في الاتحاد الأوروبي والثانية الخروج منه تساوتا في عدد مؤيديهما قبل أقل من ثلاثة أشهر على الاستفتاء التاريخي بهذا الشأن في البلاد.

وحازت الحملتان المتنافستان على دعم 35 في المئة من المشاركين في الاستطلاع في حين ما زال 30 في المئة لم يحسموا قرارهم بعد.

وانخفضت نسبة التأييد للطرفين واحدا في المئة مقارنة باستطلاع مماثل في مارس آذار.

وأظهر الاستطلاع أن البريطانيين باتوا أقل ثقة حيال نتيجة الاستفتاء المزمع في 23 يونيو حزيران وتوقع 33 في المئة فقط بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي بعد أن كانوا 41 في المئة.

وبقي عدد الأشخاص الذين اعتقدوا أن بريطانيا ستغادر عند الحد نفسه أي 28 في المئة ولكن الأشخاص الذين لم يكونوا واثقين من نتيجة الاستفتاء ارتفع عددهم من 31 في المئة إلى 38 في المئة.

وقالت الشركة إن الاستطلاع أجري بين 24 و29 مارس آذار بمشاركة 1193 من البالغين.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)