فرنسا: الضربات الجوية التي تنفذها الحكومة السورية تقوض السلام

Fri Apr 1, 2016 11:39am GMT
 

باريس أول أبريل نيسان (رويترز) - قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال اليوم الجمعة إن الضربات الجوية التي نفذتها الحكومة السورية على مشارف دمشق وقتلت 33 شخصا تهدف إلى "ترويع" الشعب السوري وتقويض محاولات إيجاد حل سياسي للصراع.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق إن الضربات التي استهدفت منطقة دير العصافير جنوب شرقي العاصمة السورية أمس الخميس أسفرت عن سقوط قتلى معظمهم من النساء والأطفال.

وقال نادال للصحفيين خلال مؤتمر صحفي أسبوعي "فرنسا تدين الضربات الجوية التي نفذها النظام.. هذا الهجوم الذي استهدف بشكل متعمد المدنيين وبينهم أطفال يظهر أن النظام يواصل تجاوزاته وينتهك الهدنة."

وتابع "يهدف هذا العمل الخسيس إلى إرهاب الشعب السوري وإفساد جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل لحل سياسي." (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)