حصري-مقدمة 1-سفير: كوريا الشمالية تواصل برامجها النووية والصاروخية

Fri Apr 1, 2016 2:58pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف أول أبريل نيسان (رويترز) - قال سو سي بيونج سفير كوريا الشمالية لدى مقر الأمم المتحدة في جنيف إن بلاده ستواصل برنامجها النووي وبرنامجها للصواريخ الباليستية في تحد للولايات المتحدة وحلفائها مشيرا لوجود حالة "شبه حرب" على شبه الجزيرة الكورية المقسمة.

واستنكر سو المناورات العسكرية الضخمة التي تجريها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة حاليا والتي اعتبر أنها تهدف إلى "قطع رأس القيادة العليا لجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية".

وأجرت كوريا الشمالية رابع تجربة نووية في يناير كانون الثاني وأطلقت صاروخا طويل المدى في فبراير شباط. وقال الجيش الكوري الجنوبي اليوم الجمعة إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا إلى البحر قبالة ساحلها الشرقي.

وفي مقابلة مع رويترز أوضح سو -وهو مبعوث كوريا الشمالية أيضا إلى مؤتمر منع انتشار الأسلحة النووية الذي ترعاه الأمم المتحدة- أنه "إذا استمرت الولايات المتحدة (في سياساتها) فسيتعين علينا أن نتخذ إجراءات مضادة. ولهذا علينا أن ... نطور المزيد من الردع... الردع النووي."

ولم يكن لدى المسؤول الكوري الشمالي أي معلومات عن أحدث عملية إطلاق صواريخ من قبل بلاده أو عن مزاعم كوريا الجنوبية بأن الشطر الشمالي يعترض اتصالات الأقمار الصناعية التي تقول سول إنها أجبرت عددا من الزوارق على العودة للميناء وسط حالة توتر عالية.

وقال سو "تمارس سول الكثير من الألاعيب... تصدر الكثير من التقارير الكاذبة."

وانضم الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أمس الخميس في التعهد بتكثيف الضغط على كوريا الشمالية ردا على تجاربها النووية والصاروخية. وجدد الثلاثة التزام بلادهم بالدفاع عن الحليفين الآخرين وحذروا من خطوات أشد لمواجهة تهديدات بيونجيانج.   يتبع