باكستان تطالب طهران بالتحقق من أنشطة رجل هندي تتهمه بالتجسس

Fri Apr 1, 2016 3:18pm GMT
 

إسلام أباد أول أبريل نيسان (رويترز) - ذكر خطاب لوزارة الداخلية الباكستانية حصلت عليه رويترز اليوم الجمعة أن باكستان طلبت من إيران التحقيق في قضية لجاسوس هندي مشتبه به تقول إسلام أباد إنه اعترف بالتجسس ضد باكستان انطلاقا من الأراضي الإيرانية.

كانت باكستان قالت الشهر الماضي إنها اعتقلت الجاسوس المشتبه به ويدعى كولبهوشان جادهاف في إقليم بلوخستان بعد دخوله البلاد من إيران.

وقالت باكستان إن جادهاف يعمل لحساب جناح الأبحاث والتحليلات وهو وكالة المخابرات الخارجية الهندية.

وأكدت الهند أن الرجل كان مسؤولا بالبحرية الهندية في السابق لكنها نفت اتهامه بالتجسس.

وفي مقطع فيديو بثته الحكومة الباكستانية قبل أيام قال جادهاف إنه أسس مكتبا في جابهار بجنوب شرق إيران عام 2003 وعمل لاحقا لصالح الوكالة الهندية.

ولم يتضح بعد هل أدلى جادهاف بالتصريحات بمحض إرادته أم تعرض لضغوط.

وفي الخطاب قالت وزارة الداخلية الباكستانية لسفير إيران في إسلام أباد مهدي هوناردوست إن الرجل كشف عن معلومات مروعة بشأن شبكة تجسس هندية تعمل ضد باكستان انطلاقا من الأراضي الإيرانية.

وقالت الوزارة في رسالتها "شملت مهته التجسس والتخريب علاوة على زعزعة الأمن والاستقرار في إقليمي السند وبلوخستان." وقدم مسؤول بوزارة الداخلية الباكستانية نسخة من الخطاب لرويترز.

ولم يتسن الوصول للسفير للتعليق.

وأصدرت السفارة الإيرانية في إسلام أباد بيانا اليوم الجمعة بشأن "اعتقال العميل الهندي" وقالت إن "أطرافا" محددة لا يسرها العلاقات الطيبة بين إيران وباكستان وتحاول إفسادها.

كان الرئيس الإيراني حسن روحاني زار باكستان قبل أيام ووقع على اتفاقية تهدف إلى زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين لتبلغ خمسة مليارات دولار بحلول 2021. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)