النمسا تقول جيرانها يدعمون إنشاء قوة جديدة لتأمين حدود الاتحاد الأوروبي

Fri Apr 1, 2016 3:42pm GMT
 

فيينا أول أبريل نيسان (رويترز) - قال وزير الدفاع النمساوي هانز بيتر دوسكوزيل اليوم الجمعة إن بلاده وجاراتها في وسط أوروبا ومنطقة البلقان سيضغطون على الاتحاد الأوروبي لإنشاء قوة جديدة إضافية لمساعدة هذه الدول على التعامل مع أي تدفق للمهاجرين.

وأشارت النمسا لإنشاء قوة لمساعدة وكالة مراقبة حدود الاتحاد الأوروبي (فرونتكس) وترحيل المهاجرين الوافدين على اليونان من تركيا لحين استكمال أطقم عمل فرونتكس هناك وهو أمر تقول النمسا إنه سيستغرق شهورا.

وخلال لقاء مع وزراء دفاع ومسؤولين آخرين من المنطقة في فيينا أمس الخميس قال دوسكوزيل إن الحاضرين دعموا نسخة معدلة من ذلك المقترح لإنشاء قوة يمكن إرسالها لليونان أو إلى أي مكان آخر.

وقال الوزير النمساوي "هذه عبارة عن مهمة مختلطة من الشرطة المدنية والجيش يتعين نشرها حين تستدعي الضرورة" مضيفا أن الهدف هو تأمين الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي وترحيل المهاجرين ممن لا يحق لهم البقاء في دول الاتحاد.

واختلفت النمسا مع جارتها ألمانيا بشأن كيفية التعامل مع أزمة الهجرة في أوروبا ونسقت عددا من القيود الحدودية في منطقة البلقان أبقت عشرات الألوف من المهاجرين عالقين في اليونان.

وقال دوسكوزيل إن الدول التي حضرت الاجتماع وبينها بولندا والتشيك والمجر وكرواتيا وهي دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي ستبعث بخطاب مفصل بهذا الاقتراح إلى فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي قبل اجتماع وزراء الاتحاد في 19 أبريل نيسان الجاري. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)