أوباما: لا يجب السماح للمجانين بالحصول على مواد نووية

Fri Apr 1, 2016 6:33pm GMT
 

من روبرتا رابمتون ومات سبيتالنيك

واشنطن أول أبريل نيسان (رويترز) - حذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الجمعة من قدرة الإرهابيين على الحصول على مواد نووية رغم تحقيق تقدم على طريق التقليل من هذه المخاطر ودعا قادة العالم لفعل المزيد لتأمين المنشآت النووية.

وقال أوباما في قمة عالمية للأمن النووي منعقدة بواشنطن "لا شك في أن هؤلاء المجانين إذا وضعوا أيديهم على قنبلة نووية أو مواد نووية فسيستخدمونها بالتأكيد لقتل أكبر عدد ممكن من البشر."

وعلل أوباما قلقه بمحاولات تنظيمات كالقاعدة والدولة الإسلامية للحصول على مواد نووية قائلا إنه لا مجال أمام المجتمع الدولي للتهاون.

ويستضيف أوباما ما يربو على 50 من قادة العالم في هذه القمة للمرة الرابعة والأخيرة تحت قيادته بهدف تركيز الجهود على تأمين المواد الذرية لمنع الإرهاب النووي. ووجد التحدي الذي تمثله كوريا الشمالية طريقه لصدارة جدول الأعمال.

وأمام أوباما أقل من عشرة أشهر في المنصب لمواصلة العمل على واحدة من أهم مبادراته في السياسة الخارجية. ورغم التقدم الذي تحقق فإن كثيرين من دعاة ضبط التسلح يقولون إن العملية الدبلوماسية التي يقودها أوباما فقدت الزخم وقد تشهد مزيدا من البطء في التطبيق فور رحيله عن البيت الأبيض في يناير كانون الثاني المقبل.

وقاطع القمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرافض للمشاركة في التجمع الذي تهيمن عليه الولايات المتحدة في وقت يشهد توترا متزايدا بين واشنطن وموسكو بشأن أوكرانيا وسوريا في خطوة أضافت شكوكا بشأن احتمال صدور قرارات كبرى عن الاجتماع.

وغذت التفجيرات الانتحارية التي نفذها متشددون في بروكسل الشهر الماضي مخاوف بشأن قدرة الدولة الإسلامية على تحقيق هدفها بمهاجمة محطات نووية والاستيلاء على مواد نووية وتطوير "قنابل قذرة" إشعاعية.

ولدى انطلاق الاجتماعات رسميا أكد أوباما "أننا حققنا تقدما مهما" وقال إن 102 دولة أقرت اتفاقية الحماية المادية للمواد النووية وهو العدد المطلوب لتعديلها بغرض تشديد الحماية ضد سرقة المواد النووية وتهريبها.   يتبع