دعوى قانونية في كنتاكي ضد ترامب تتهمه بالتحريض على العنف

Sat Apr 2, 2016 4:04am GMT
 

لويز‭ ‬فيل‭ ‬(كنتاكي) 2 أبريل نيسان (رويترز) - رفع ثلاثة أشخاص قالوا إنهم تعرضوا لهجوم خلال تجمع انتخابي لدونالد ترامب في لويز‭‭ ‬‬فيل بولاية كنتاكي الشهر الماضي دعوى قانونية ضد الساعي للحصول على ترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية قائلين إنه "حرض على شغب".

ورفع كل من مولي شاه وكاشيا نوانجوما وهنري بروسيو الدعوى يوم الخميس في دائرة جيفرسون في لويزفيل قائلين إن الطلب المتكرر لترامب بكلمة "اخرجوهم" خلال تجمع انتخابي في مركز المؤتمرات الدولي في كنتاكي في الأول من مارس آذار كان يهدف الى توجيه مؤيديه الى "استخدام القوة البدنية غير المرغوبة والمؤذية لابعاد المحتجين وبينهم مقدمو الدعوى".

كما تضمنت الدعوى القانونية حملة ترامب وثلاثة افراد كمدعى عليهم حيث قال المدعون انهم هاجموهم أثناء التجمع.

وقال المدعون الثلاثة وجميعهم من سكان لويز‭‭ ‬‬فيل انهم عانوا من اصابات بدنية واضطراب نفسي وتعرضوا لاهانة وطالبوا بتعويضات غير محددة وفقا للدعوى القانونية.

وقالت الدعوى إن ترامب أوقف كلمته التي استمرت 30 دقيقة خمس مرات ليشير الى المحتجين وفي معظم الحالات أوعز لمؤيديه "باخراجهم من هنا" وفقا للدعوى.

ولم يتسن الوصول الى متحدث باسم حملة ترامب للحصول على تعليق. وتقول الدعوى إن ترامب "حرض على عنف كما هو محدد في قانون العقوبات في كنتاكي". (اعداد أبو العلا حمدي للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة)