فنزويلا تقلص انتاج الكهرباء إذا تراجع المنسوب في سد رئيسي لمستوى حرج

Sat Apr 2, 2016 5:36am GMT
 

كراكاس 2 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤول فنزويلي إن فنزويلا ستقلص توليد الكهرباء إذا تراجع المنسوب في سد جوري الرئيسي الذي يزود البلاد بنحو نصف احتياجاتها من الكهرباء لأقل من منسوب يمثل الحد الأدنى وهو ما يقترب منه بسرعة.

وتعاني فنزويلا من جفاف حاد مصحوب بما يصفه منتقدون بقلة الاستثمارات والصيانة في البنية الأساسية للطاقة . وتعتمد فنزويلا على الطاقة الكهرومائية في توليد 60 في المئة من الكهرباء.

ويقل المنسوب في سد جوري العملاق في الأحراش الواقعة في وسط فنزويلا عن 244 مترا وهو أدنى مستوى له على الإطلاق ولا يفصله سوى أربعة أمتار عن نقطة حرجة لا يمكن عندها أن تغذي المياه توربينات السد.

وقال ميجيل أنجيل روميرو رئيس توليد الكهرباء في شركة كوربويليك للطاقة التي تديرها الدولة لرويترز في مقابلة " ما من شك إذا وصل المنسوب إلى 240 مترا سيتعين علينا تطبيق إجراءات تشغيل معينة ستعلنها السلطات في حينها."

ولم يذكر روميرو أشياء محددة ولكنه قال إن من بين الإجراءات المحتملة تقنين استخدام الكهرباء بالتناوب للحد من التأثير على السكان والمستشفيات وشركات صناعة الأغذية . (إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)