فوجيموري لا تزال تتصدر سباق انتخابات الرئاسة ببيرو رغم صعود مرشحة يسارية

Sun Apr 3, 2016 9:50pm GMT
 

ليما 3 أبريل نيسان (رويترز) - أظهر استطلاع أجرته مؤسسة إبسوس استمرار كيكو فوجيموري في صدارة المرشحين لانتخابات الرئاسة في بيرو المقررة الأسبوع المقبل وتقدم فيرونيكا مندزوا السياسية اليسارية العضو بالبرلمان قبل تصويت يرجح أن يمتد لجولة ثانية.

وتفوقت فوجيموري (40 عاما)- وهي ابنة الرئيس السابق ألبرتو فوجيموري السجين حاليا- بفارق عشر نقاط أو أكثر على بقية المنافسين التسعة.

لكنها تعاني لتنأى بنفسها عن الإرث الأسود لأبيها الذي ينفذ حكما بالسجن 25 عاما عن انتهاكات لحقوق الإنسان وفساد خلال فترة حكمه التي دامت بين 1990 و2000.

ولا يتوقع لفوجيموري تحقيق الفوز من الجولة الأولى المقررة الأحد المقبل.

ووفقا للاستطلاع الذي نشرته صحيفة إيل كوميرسيو فإن التأييد لفوجيموري ارتفع بواقع 2.1 نقطة إلى 40.8 بالمئة.

وأجرت إبسوس الاستطلاع بين 30 مارس آذار وأول أبريل نيسان بهامش خطأ 2.3 نقطة.

وتوقع الاستطاع حصول بيدرو بابلو كوسينسكي رجل الأعمال البالغ من العمر 77 عاما على 19.9 بالئة حصلت 18.4 بالمئة بارتفاع 3.8 نقطة بفضل تنامي شعبيتها في أوساط الفقراء وسكان المناطق الريفية.

ويبدو وكان الصعود المفاجئ لميندوزا (35 عاما) التي تساوت مع كوسينسكي في ثلاثة استطلاعات للرأي قد استفاد من زيادة المعارضة لفوجيموري.

وأظهر الاستطلاع تراجعا في شريحة الناخبين التي أعلنت أنها "لن تصوت بالتأكيد" لفوجيموري إلى 45 بالمئة من 49 بالمئة. وبلغت نسبة المعارضة لميندوزا 40 بالمئة مقارنة مع 41 بالمئة في استطلاع سابق.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)