مقدمة 4-تركيا تستقبل أول فوج من المهاجرين العائدين من اليونان

Mon Apr 4, 2016 3:42pm GMT
 

(لإضافة تصريحات مسؤولين وتحديث الأعداد)

من داشا أفاناسيفا وكارولينا تاجاريس

ديكلي (تركيا)/ليسبوس (اليونان) 4 أبريل نيسان (رويترز) - بدأ مهاجرون أعيدوا من جزيرة ليسبوس اليونانية الوصول إلى تركيا اليوم الاثنين بموجب اتفاق مع الاتحاد الأوروبي يهدف إلى إغلاق الطريق الذي تدفق منه نحو مليون مهاجر عبر بحر إيجه إلى اليونان العام الماضي.

وبموجب الاتفاق بين الاتحاد وتركيا الذي شجبته منظمات حقوق الإنسان ووكالات إغاثة اللاجئين ستستعيد أنقرة كل المهاجرين واللاجئين ويشمل ذلك السوريين الذين يدخلون اليونان بطريقة غير مشروعة مقابل أن يستقبل الاتحاد آلاف اللاجئين السوريين مباشرة من تركيا وأن يمنحها أموالا وأن يسرع عملية تسمح للأتراك بالسفر إليه دون تأشيرة إلى جانب إحراز تقدم في مفاوضات عضوية تركيا في التكتل.

وقال شاهد من رويترز إن زورقي ركاب يرفعان علم تركيا ويقلان 136 مهاجرا وصلا إلى بلدة ديكيلي التركية في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين برفقة زورقين تابعين لحرس السواحل وطائرة هليكوبتر تحلق في فوقهم.

وقال مسؤول من حرس السواحل بجزيرة خيوس اليونانية لرويترز إن 66 شخصا أغلبهم من الأفغان أرسلوا إلى تركيا في زورق ثالث في وقت مبكر من صباح اليوم.

والهدف من الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وتركيا هو إثناء المهاجرين عن القيام بالرحلة الخطرة التي عادة ما يقطعونها في زوارق صغيرة ولكسر الأسلوب المعتاد لعمل مهربي البشر الذين أثاروا أكبر أزمة مهاجرين تشهدها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وقالت سلطات الإتحاد الأوروبي إن الأشخاص الذين تم ترحيلهم اليوم لم يطلب أي منهم اللجوء إلى اليونان وجميعهم غادروا طواعية.

وقال مارجاريتس شيناس المتحدث باسم المفوضية الأوروبية في إفادة صحفية في بروكسل "لم نر أي أعمال شغب أو اضطرابات صباح اليوم. نُظمت العملية بشكل ملائم مع تواجد كافي لفرونتكس ومع ضمانات أمنية كافية ومنظمة جيدا."   يتبع