مقدمة 2-معركة بالرصاص تهز عاصمة الكونجو وسط خلاف على نتيجة انتخابات الرئاسة

Mon Apr 4, 2016 9:28pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل عن الأوضاع على الأرض وتفاصيل عن انتخابات الرئاسة)

من كريستيان إيليون

برازافيل 4 أبريل نيسان (رويترز) - اهتزت برازافيل عاصمة جمهورية الكونجو على وقع معركة بالرصاص اليوم الاثنين بددت هدوءا نسبيا أعقب إعادة انتخاب الرئيس دينيس ساسو نجسيو في تصويت شاب نتيجته الجدل الشهر الماضي.

وقال تييري مونجالا المتحدث باسم الحكومة إن أعضاء سابقين في جماعة مقاتلة خاضت حربا أهلية ضد الرئيس دينيس ساسو نجيسو عام 1997 هاجموا مواقع للجيش والشرطة والحكومة المحلية اليوم الاثنين وأشعلوا النيران فيها قبل احتواء الهجمات.

وهدأ إطلاق النار بحلول أول الليل مع إغلاق قوات الأمن للطرق المؤدية لجنوب العاصمة حيث أفاد شهود بوقوع تبادل كثيف للنيران بين الشرطة ومقاتلين مجهولين الساعة الثالثة فجرا بالتوقيت المحلي (0200 بتوقيت جرينتش).

ولم تذكر الحكومة شيئا عن وقوع قتلى في المعركة. وفر آلاف السكان نحو الشمال وحمل بعضهم متعلقاته فوق رأسه.

وحكم ساسو نجيسو البلد المنتج للنفط 32 عاما من بين السبع والثلاثين سنة الماضية. وفاز في الانتخابات التي جرت يوم 20 مارس آذار بعد الموافقة على تعديلات دستورية في استفتاء جرى في أكتوبر تشرين الأول الماضي أسقطت قيود السن والفترات الرئاسية التي كانت ستمنعه من الترشح في الانتخابات الأخيرة.

وقال بعض السكان من جنوب برازافيل لجأوا لكنائس بوسط المدينة وشمالها اليوم الاثنين إنهم خشوا من تجدد القتال بعد أن أثارت الحكومة شكوكا بشأن مرشحين خاسرين في انتخابات الرئاسة.

وقال مونجالا عبر التلفزيون الرسمي مساء اليوم "الحكومة لا تملك حتى الآن أي دليل على أن مرشحين أو أنصارهم ضالعون في هذا الأمر.. لكن التحقيقات جارية."   يتبع