مقدمة 2-شخصيات عالمية تنفي ارتكاب مخالفات بعد تسليط "وثائق بنما" الضوء على التهرب الضريبي

Mon Apr 4, 2016 4:49pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من كيلي ماكليلان وإيدي مورينو

لندن/بنما سيتي 4 أبريل نيسان (رويترز) - بدأت حكومات على مستوى العالم اليوم الاثنين التحقيق في مخالفات مالية قد يكون أغنياء وأصحاب نفوذ ارتكبوها وذلك بعد تسريب وثائق من شركة قانونية في بنما. وتكشف الوثائق المزعومة كيف تهرب عملاء من سداد الضرائب أو قاموا بغسل أموال.

وقال صحفيون حصلوا على الوثائق إنها تعرض خططا مفصلة تشمل مجموعة من الشخصيات تتراوح من أصدقاء للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أقارب لرؤساء وزراء بريطانيا وايسلندا وباكستان بالإضافة إلى رئيس أوكرانيا.

وتعرض "وثائق بنما" بالتفصيل ترتيبات مالية معقدة استفاد منها صفوة أغنياء العالم لكن ذلك لا يعني بالضرورة أن الخطط غير قانونية.

وقال الكرملين إن الوثائق لا تتضمن "أي شيء ملموس أو جديد" وقال متحدث باسم رئيس الوزراء ديفيد كاميرون إن الصلات المزعومة لوالده الراحل بشركات معاملات خارجية (أوفشور) هي "مسألة خاصة".

ولم يتسن على الفور الاتصال برئيس وزراء ايسلندا سيجموندور جونلاوجسون للتعليق على ورود اسم زوجته فيما يتعلق بشركة سرية في أحد الملاذات الضريبية الخارجية مما أثار مطالبات المعارضة له بتقديم استقالته.

ونفت باكستان ارتكاب أسرة رئيس الوزراء نواز شريف أي مخالفات بعد أن ربطت الوثائق بين ابنه وبنته وبين شركات أوفشور.

ولم يعلق رئيس أوكرانيا بيترو بوروشينكو عن تقارير عن صلته بشركات أوفشور.   يتبع