مؤشر الاسترليني المرجح بالتجارة عند أدنى مستوى منذ ديسمبر 2013

Mon Apr 4, 2016 12:34pm GMT
 

لندن 4 أبريل نيسان (رويترز) - هبط الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى في أكثر من عامين أمام سلة مرجحة بالتجارة اليوم الاثنين بفعل استمرار المخاوف بشأن احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى تفاقم الفجوة غير المسبوقة في ميزان المعاملات الجارية.

وأظهر مسح أجراه معهد أوبينيوم لحساب صحيفة أوبزرفر ونشرته في عدد أمس الأحد أن 43 بالمئة من المشاركين يؤيدون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مقابل 39 بالمئة صوتوا لصالح البقاء في الاتحاد. ومن المقرر أن يعقد الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد يوم 23 يونيو حزيران المقبل.

ويخشى المستثمرون في أنحاء العالم من أن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي قد يهدد تدفق الاستثمارات الأجنبية بكميات كبيرة على بريطانيا وهي الاستثمارات التي تحتاجها لندن لتمويل العجز في ميزان المعاملات الجارية البالغ خمسة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي والذي يعد من بين الأكبر في الدول المتقدمة.

وعادة ما يؤدي اتساع الفجوة في ميزان المعاملات الجارية إلى إضعاف العملة خلال فترة من الزمن في ظل زيادة التدفقات الخارجة من البلاد بوتيرة أكبر من التدفقات الواردة لها.

وانخفض الجنيه الاسترليني 0.1 بالمئة إلى 1.4225 دولار في حين تراجع اليورو قليلا إلى 79.90 بنس وهو مستوى لا يبعد كثيرا عن مستوى الذروة الذي بلغ 80.20 بنس يوم الجمعة الماضي وهو الأعلى منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014.

وأدى هذا إلى هبوط مؤشر الاسترليني المرجح بالتجارة إلى 84.1 وهو أدنى مستوى منذ أواخر 2013. وسجل المؤشر أسوأ فصل منذ أواخر 2008 خلال الفترة من يناير كانون الثاني إلى مارس آذار.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)