الإدعاء الأوكراني: لا دليل على تورط الرئيس في قضية وثائق بنما

Mon Apr 4, 2016 1:11pm GMT
 

كييف 4 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤول بارز في مكتب المدعي العام الأوكراني اليوم الاثنين إن المكتب لم يجد أي أدلة على ارتكاب الرئيس بيترو بوروشينكو جريمة بناء على وثائق مسربة تتعلق بأصول خارجية مزعومة.

وقال فلاديسلاف كوتسينكو للصحفيين "بناء على دراسة أولية للمعلومات التي نشرتها بعض وسائل الإعلام بشأن انتهاك الرئيس بيترو بوروشينكو القانون لم يرصد مكتب المدعي العام أي عناصر تشير لارتكاب جريمة."

وتقدم التسريبات التي تعرف باسم وثائق بنما والتي تكشفت في مطلع الأسبوع تفاصيل بشأن مئات الآلاف من العملاء في أكثر من 11.5 مليون وثيقة من ملفات مؤسسة موساك فونيسكا القانونية ومقرها بنما.

ودعا مشرعون أوكرانيون اليوم البرلمان إلى التحقيق في الإدعاءات بأن بوروشينكو استخدم شركة خارج البلاد للتهرب من الضرائب.

ووفقا للتحقيق الذي أجراه الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين أنشأ بوروشينكو شركة خارج البلاد لنقل شركة روشن للحلويات التي يمتلكها إلى جزر فيرجين البريطانية في أغسطس آب 2014 في أوج القتال بين أوكرانيا والانفصاليين الموالين لروسيا بشرق البلاد.

ولم يعلق بوروشينكو على الأمر. وقال مكتبه إن مؤسسة قانونية تمثل شركات وردت أسماؤها في التسريبات ستدلي ببيان في وقت لاحق اليوم.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير سها جادو)