4 نيسان أبريل 2016 / 16:07 / بعد عامين

تلفزيون-مصر للطيران تكرم طاقم طائرة خطفت الأسبوع الماضي

‭‭‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬‬‬الموضوع 1140

المدة 4.05 ‭‭‭‬‬‬‬‬‬‬دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير 29 مارس آذار و3 أبريل نيسان 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

أقام كبار المسؤولين في شركة مصر للطيران حفلا صغيرا يوم الأحد (3 أبريل نيسان) لإبداء تقديرهم لأعضاء طاقم رحلة طيران محلية بين الإسكندرية والقاهرة والتي خطفت وجرى تحويل مسارها إلى قبرص في الأسبوع الماضي.

وأشادت الشركة بالطيار ومساعده وطاقم الطائرة والمضيفات لطريقة تعاملهم مع الخاطف الذي ادعى أنه يرتدي حزاما ناسفا واحتجز الطائرة وركابها رهائن لنحو ست ساعات حتى استسلم في نهاية المطاف.

وحددت السلطات القبرصية والمصرية هوية الرجل وقالت إنه يدعى سيف الدين مصطفى وإنه فعل ذلك لأنه كان يريد رؤية زوجته السابقة وأطفاله.

وقال الطيار عمرو الجمال إن مصطفى أعطى له ثلاثة خيارات للهبوط بينها قبرص التي كانت الخيار الأكثر جدوى نظرا لمستويات وقود الطائرة.

وأضاف الجمال أن كل أفعاله وقراراته استندت إلى اللوائح التنظيمية للشركة.

وأوضح ”إحنا بنحاول نتعامل مع الخاطف طبقا الموجود في التشريعات وبتندرب عليه في مصر للطيران بشكل كبير جدا. اللي أنا طبقته كله هو كان محتاج الثبات الانفعالي و محتاج إن أنا أنفذ ما تعلمته و ما دربت عليه في مصر للطيران.“

وتوصلت السلطات في وقت لاحق إلى ان الحزام الذي كان يرتديه مصطفى كان مزيفا.

وكان على متن الطائرة 72 من الركاب والطاقم وبينهم المضيفة ياسمين النرش التي كانت الوحيدة التي على اتصال مباشر مع الخاطف.

وقالت ”سياسة..هو الموضوع احنا بنتكلم باسايسه بحيث إن مايبقاش في ذعر لا له ولا لينا ولا للناس. هو لو كان إضطرب أو لو حس إن في ضغط عليه كان ممكن يعمل أي حاجة. ف الموضوع كان بس إن إحنا نحاول نكون هادئين إحنا بنهدي بعض.“

ويعتقد أن المشتبه به سيطر على الطائرة بعد 15 دقيقة من إقلاعها من الإسكندرية. وقال ضابط التحقيق أندرياس لامبريانو إن مصطفى اقترب فيما بعد من إحدى المضيفات وأظهر الحزام الموصل بجهاز تحكم عن بعد كان في يده.

وقال عضو طاقم الطائرة ويدعى فتحي محمد ”أولا دي تجربة ممكن بتعدي على البني آدم مرة في حياته كلها. أنا استفدت منها حاجات كتير على المستوى الشخصي و استفدت منها حاجات كمان على مستوى الشغل إن أنا عشت تجربة ممكن معيشهاش تاني في حياتي دي حاجة بتعدي مرة في العمر. استفدت منها حاجات كنا بنتدرب عليها و بندرسها في (مركز التدريب عندنا) وبندرسها عموما ونتدرب عليها بس كان ممكن متقبلهاش في حياتك. أنا شفت ده حقيقي شفت (خاطف) بيخطف الطيارة شفت (الطاقم) بيتعامل (نفسيا) مع الرجل ازاي شفت رد فعل الركاب و بالمناسبة أنا عايز أشكر الركاب كمان لأن الركاب كان رد فعلهم أكثر من رائع الناس تعاونت بشكل مذهل.. أنا مصدقتوش.. الناس فعلا هادئين..(تحت السيطرة).. بيعملوا اللي (الطاقم) بيقول عليه.. كانت حاجة أنا بجد فاجأوني.“

وأمرت محكمة في مدينة لارناكا الأسبوع الماضي باحتجاز مصطفى لمدة ثمانية أيام لاتهامه بالخطف والتهديد باستخدام العنف والإرهاب إلى جانب اتهامين يتعلقان بحيازة السلاح.

وويتعلق الاتهامان الأخيران بادعائه ارتداء حزام ناسف رغم كونه زائفا.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير معاذ عبد العزيز)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below