الجنرال نيكلسون: القتال العنيف عرقل عمل بعثة حلف الأطلسي للتدريب

Mon Apr 4, 2016 4:46pm GMT
 

قاعدة جمبيري للعمليات المتقدمة (أفغانستان) 4 أبريل نيسان (رويترز) - ق ال الجنرال جون نيكلسون القائد الجديد للقوات الأمريكية في أفغانستان لرويترز اليوم الاثنين إن القتال العنيف وسقوط عدد لم يسبق له مثيل من القتلى والمصابين في صفوف القوات الأفغانية في عام 2015 عرقل جهود الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي لتدريب قوة أفغانية معتمدة على نفسها.

وتأثير العنف في 2015 والطبيعة المتغيرة للعدو الذي تواجهه القوات الأفغانية سيكون جزءا هاما من تقييم مبدئي للأوضاع في أفغانستان يجريه الجنرال نيكلسون.

وقال نيكلسون في أول مقابلة له منذ توليه منصبه قائدا للقوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان الشهر الماضي "تداخلت فترة القتال العنيف مع التعثر البسيط الذي واجهناه. ولابد أن نعيد النظر في افتراضاتنا المتعلقة بالأطر الزمنية بناء على العدد المرتفع من القتلى نتيجة القتال."

وأضاف "ليس ارتفاع عدد القتلى فقط هو ما يستلزم استبدال وإعادة تدريب."

وقال "هناك أيضا حقيقة أننا اضطررنا لوقف التدريب والقتال طوال العام. لذلك هذا جعلنا نتخلف عن توقعاتنا فيما يتعلق بنمو وزيادة كفاءة الجيش والشرطة الأفغانيين."

وأنهى نيكلسون ثلث التقييم الذي يستغرق 90 يوما وسيقدمه لواشنطن خلال يونيو تموز.

وقد يكون هذا هو التقييم الأهم منذ توصية الجنرال ستانلي ماكريستال "بزيادة" عدد القوات في 2009 وهو ما رفع عدد القوات الأمريكية إلى 100 ألف جندي ورفع عدد قوات حلف شمال الأطلسي إجمالا إلى 140 ألف جندي تقريبا.

ووفقا للإطار الزمني الحالي سينخفض الوجود العسكري الأمريكي في أفغانستان من 9800 جندي في الوقت الحالي إلى 5500 جندي بحلول بداية عام 2017 ما لم يحدث تغيير واضح في تفكير واشنطن.

وقد يتأثر الالتزام بهذا الإطار الزمني بنجاح البعثة في تدريب الجنود الأفغان وقوات الشرطة وبناء قوة جوية كفء لدعمهم.   يتبع