إير فرانس ستسمح لمضيفاتها بالانسحاب من رحلات طهران بسبب غطاء الرأس

Mon Apr 4, 2016 5:34pm GMT
 

من سيريل ألتيمير وفيكتوريا برايان

باريس/برلين 4 أبريل نيسان (رويترز) - قالت شركة إير فرانس إنها ستسمح للنساء من أفراد طواقمها باختيار عدم السفر في رحلات إلى طهران بعدما أبدت بعضهم رغبة في عدم الالتزام بأوامر بتغطية شعورهن أثناء الوجود في إيران.

وتستعد إير فرانس وهي جزء من مجموعة (إير فرانس-كيه.إل.إم) لإعادة تسيير رحلاتها إلى طهران اعتبارا من 17 أبريل نيسان الجاري بعد توقف لثماني سنوات بسبب عقوبات.

وبعد اجتماع مع إدارة إير فرانس ونقابات اليوم الاثنين قالت الشركة الفرنسية إنها ستمنح السيدات من أفراد طواقمها حق اختيار بعدم السفر في تلك الرحلات.

ويجبر القانون الإيراني النساء على تغطية الشعر في الأماكن العامة. وأثارت النقابات القلق من احتمال أن تفرض إير فرانس على عناصرها النسائية ارتداء غطاء للرأس أثناء وجودهن خارج الطائرات.

ويحتدم في فرنسا جدل محوره ارتداء أغطية الرأس وغيره من الرموز الدينية في الأماكن العامة في ظل الأهمية الممنوحة لفصل الدولة عن المؤسسات الدينية.

وقالت إير فرانس في بيان اليوم الاثنين "هذا الالتزام لا يسري أثناء الرحلات وتحترمه جميع شركات الطيران الدولية العاملة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية."

وقالت متحدثة باسم شركة بريتش إيرويز- التي تعتزم إعادة الرحلات إلى إيران من مطار هيثرو في 14 يوليو تموز- إنها ستصدر توصيات لأفراد طواقمها في وقت لاحق.

أما شركة لوفتهانزا الألمانية التي لم تتوقف رحلاتها لطهران أثناء العقوبات إنها لم تواجه أي مشكلة وإن أفراد طواقمها يلتزمون بقواعد تغطية الشعر أثناء الوجود في الأماكن العامة.

وقال نيكولي بوبيليس رئيس أهم نقابات أطقم الطيران في لوفتهانزا إن بعض أفرادها أبدوا القلق لكن ليس بدرجة ما حدث في إير فرانس. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)