ترحيل سنغافوري إلى أمريكا لمحاكمته بتهمة تصدير مكونات لتصنيع قنابل بالعراق

Mon Apr 4, 2016 6:32pm GMT
 

واشنطن 4 أبريل نيسان (رويترز) - قالت وزارة العدل الأمريكية إن الولايات المتحدة تسلمت رجلا سنغافوريا لمحاكمته بتهمة تصدير مكونات أمريكية إلى إيران عثر عليها في عبوات ناسفة بالعراق.

واتهم ليم يونج نام (42 عاما) في عام 2010 بإرسال وحدات للتردد اللاسلكي من ولاية مينيسوتا الأمريكية إلى إيران خلال عامي 2007 و2008 في انتهاك لحظر تجاري أمريكي. وعثرت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة على هذه الأجزاء في وقت لاحق في عبوات ناسفة بدائية الصنع في العراق.

وجاء في لائحة الاتهام الأمريكية أن هذه العبوات الناسفة تسببت في سقوط غالبية القتلى والمصابين من المقاتلين الأمريكيين في العراق بين عامي 2003 و2011.

وقالت وزارة العدل إن ليم كان محتجزا في إندونيسيا منذ أكتوبر تشرين الأول 2014.

وقالت سارة سالدانا مديرة إدارة الأمن القومي والهجرة والجمارك في بيان أعلنته الوزارة "بعد عملية تحقيقات مطولة عاد ليم إلى الأراضي الأمريكية لتقديم إجابات على أفعاله."

وقالت الوزارة إن ليم وعددا من المتعاونين معه نقلوا ستة آلاف وحدة للتردد اللاسلكي إلى إيران عثر على 16 منها في العراق.

واتهم المسؤولون الأمريكيون إيران بتزويد الميليشيات الشيعة بمتفجرات فتاكة لاستهداف الجنود الأمريكيين في العراق.

وتقول إيران إن هذه الاتهامات لا أساس لها.

وسيمثل ليم أمام قاضي إتحادي في العاصمة واشنطن في الساعة 1.30 بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة (17:30 بتوقيت جرينتش) اليوم الاثنين. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)