البنتاجون يؤكد مقتل قيادي بحركة الشباب في غارة أمريكية بالصومال

Mon Apr 4, 2016 6:49pm GMT
 

واشنطن 4 أبريل نيسان (رويترز) - قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) اليوم الاثنين إن غارة جوية نفذتها الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضي قتلت قياديا بارزا بحركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة في الصومال.

وقال بيتر كوك المتحدث باسم البنتاجون إن حسن علي الدوري قتل في غارة أمريكية استهدفته يوم الجمعة الماضي. وأضاف أن الدوري كان أحد أعضاء الجناح الأمني والمخابراتي لحركة الشباب وشارك في التخطيط لهجمات شهيرة.

وتابع المتحدث أن الدوري خطط وأشرف على هجمات أسفرت عن وفاة ثلاثة أمريكيين على الأقل.

وكشف البنتاجون عن الغارة يوم الجمعة لكنه قال إنه لا يزال يجري تقييما للتأكد من مقتل الدوري.

ووقعت الغارة بعد أسابيع من استهداف الولايات المتحدة معسكر تدريب تابعا لحركة الشباب في الصومال بغارة جوية قال البنتاجون إنها قتلت أكثر من 150 من مقاتلي الحركة.

ونجحت قوات حفظ سلام تابعة للاتحاد الأفريقي في طرد حركة الشباب من مقديشو في 2011 لكنها لا تزال تمثل تهديدا محتملا في الصومال وتشن هجمات في سعيها للإطاحة بحكومة هذا البلد التي يدعمها الغرب.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)