تركيا تعلن ضبط 2 من متشددي الدولة الإسلامية بالقرب من الحدود السورية

Mon Apr 4, 2016 8:16pm GMT
 

أنقرة 4 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الاثنين إن السلطات التركية ألقت القبض على اثنين يعتقد أنهما من أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد بالقرب من الحدود السورية للاشتباه في محاولتهما تنفيذ تفجير انتحاري.

وقال بيان لمكتب حاكم إقليم غازي عنتاب جنوب شرق البلاد إن الرجلين في قائمة المطلوبين الخاصة بوزارة الداخلية وإنهما احتجزا يوم الجمعة في الإقليم. وأضاف البيان أنه يعتقد أنهما كانا يخططان لتنفيذ تفجيرات انتحارية في غازي عنتاب أو مدن أخرى.

وقال البيان إن الرجلين اعتقلا مع شخصين آخرين كانا يستعدان لتنفيذ تفجيرين انتحاريين. وأكد مسؤول في وزارة الداخلية بشكل منفصل اعتقال الأربعة.

يقع غازي عنتاب على مقربة من الحدود السورية ويوجد جزء منه عبر الحدود من بلدة جرابلس السورية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وفرضت تركيا التي تواجه العديد من التهديدات الأمنية حالة التأهب القصوى بعد تعرضها لأربعة تفجيرات انتحارية منذ بداية العام اتهمت الدولة الإسلامية بالمسؤولية عن اثنين منها.

وأدى أحدث تفجير انتحاري في أهم مناطق التسوق في اسطنبول يوم 19 مارس آذار إلى مقتل ثلاثة سائحين إسرائيليين وإيراني وإصابة العشرات.

وحددت الحكومة في وقت لاحق هوية الانتحاري على أنه أحد أعضاء الدولة الإسلامية من غازي عنتاب.

وتم ترحيل أحد منفذي تفجيرات بروكسل في 22 مارس آذار من تركيا في العام الماضي بعد احتجازه في غازي عنتاب. وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن تركيا أخطرت بلجيكا بأن الرجل ويدعى إبراهيم البكراوي هو أحد المتشددين لكن السلطات البلجيكية أطلقت سراحه لاحقا ووصف إردوغان القرار بالفشل المخابراتي من جانب أوروبا.

وتقاتل تركيا الدولة الإسلامية في سوريا والعراق المجاورتين في إطار التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة. كما تحارب أيضا المقاتلين الأكراد في جنوب شرق البلاد بعد أن أدى انهيار وقف إطلاق النار الذي استمر عامين ونصف العام في يوليو تموز الماضي لأسوأ موجة عنف تشهدها البلاد منذ التسعينيات.

وأثارت موجة التفجيرات تساؤلات بشأن قدرة تركيا على حماية نفسها من تدفق المتشددين من سوريا ومناطق النزاع مع الأكراد.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)