شهود: طائرتان حربيتان تقصفان مجمعا للقاعدة في جنوب اليمن

Mon Apr 4, 2016 9:04pm GMT
 

عدن 4 أبريل نيسان (رويترز) - قال سكان إن طائرتين حربيتين يعتقد أنهما تابعتان للتحالف الذي تتزعمه السعودية قصفتا مجمعا لتنظيم القاعدة في جنوب اليمن فأشعلتا به النيران اليوم الاثنين في أحدث هجوم من نوعه يستهدف التنظيم الذي يسيطر على مدينتين يمنيتين على الأقل.

واستغل المتشددون الإسلاميون الحرب الدائرة في اليمن بين الحوثيين المدعومين من إيران وقوات الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي تسانده السعودية ليستولوا على عاصمتي محافظتين على الأقل في جنوب اليمن وشرقه حيث تستغلان كقواعد لتجنيد أتباع جدد.

وقال سكان إن طائرتين أطلقتا صواريخ على مكتب قديم للحكومة المحلية في زنجبار عاصمة محافظة أبين التي سيطر عليها تنظيم القاعدة في جزيرة العرب. وأضاف السكان أن النيران اشتعلت في المبنى.

وقالوا أيضا إن عددا غير محدد من مقاتلي القاعدة كانوا بالمجمع في وقت استهدافه ويعتقد أنهم إما قتلوا أو أصيبوا. وبعدها شوهدت مروحيات أباتشي يعتقد السكان أنها أيضا تابعة للتحالف تحلق فوق المدينة.

وقال مسؤول محلي أمس الأحد إن طائرات حربية شنت أربع غارات جوية على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب قرب ميناء المكلا فقتلت وأصابت عددا من المتشددين.

ولم يتسن على الفور التأكد من هوية الطائرات المشاركة في غارة اليوم. ولم يتسن الاتصال بالمتحدث باسم التحالف للحصول على تعليق فوري.

وشنت طائرات أمريكية هجمات على مقاتلين للقاعدة في اليمن خلال الأسابيع الماضية.

وقتل أكثر من 6200 شخص في الحرب اليمنية التي بدأت في مارس آذار العام الماضي بعدما أجبر الحوثيون هادي على الفرار للسعودية.

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)