عدم التوصل لاتفاق حول الاختبارات يؤخر عقد بيريلي مع فورمولا 1

Mon Apr 4, 2016 9:28pm GMT
 

من آلان بولدوين

لندن 4 أبريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - لم يوقع الاتحاد الدولي للسيارات على عقد جديد بين شركة بيريلي للإطارات وبطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات من المقرر ان يبدأ اعتبارا من 2017 على الرغم من التوصل لاتفاق في أكتوبر تشرين الأول حيث ترغب الشركة الايطالية في الحصول على ضمانات مكتوبة ووضع أهداف محددة للاختبارات.

وقال تشارلي وايتينج مدير السباقات في الاتحاد الدولي والمدير التقني للصحفيين على هامش جائزة البحرين الكبرى إن هذا التأخير ليس غريبا.

وأضاف "بيريلي طلبت كتابة الأهداف التي طلب منها تحقيقها في العقد. ويريدون بعض البنود المحددة في العقد فيما يخص الاختبارات. الشركة تريد فقط ضمان الاختبارات."

وتابع "إذا حددنا لها مجموعة من الأهداف فهي تريد الوسائل التي تضمن تحقيق هذه الأهداف. هذا هو الوضع فقط. اعتقد أن كل شيء حسم من قبل لكنها تريد هذا الضمان بشأن الاختبارات."

واستطرد "وضعنا ذلك في اللوائح لكن الشركة ترغب في بعض التطمينات وأيضا إمكانية الاختبار باستخدام سيارتها الخاصة... اعتقد أن كل ذلك يمكن تحقيقه على المدى القريب."

ويتعين على الاتحاد الدولي المصادقة على العقد الذي يوصي بأن تقوم شركة واحدة بإمداد البطولة بالإطارات لمدة ثلاث سنوات بعد الاتفاق بالفعل مع مالكي الحقوق التجارية.

وتستعد فورمولا 1 لتغييرات كبيرة في اللوائح في الموسم المقبل لجعل السيارات أكثر سرعة وصعوبة في القيادة.

وكجزء من هذه الخطط ستتعرض إطارات أعرض إلى ثقل أكبر وسرعة أكبر في المنعطفات.   يتبع