بي.جي نيج البولندية تدرس بيع الغاز في الخارج

Tue Apr 5, 2016 1:13pm GMT
 

وارسو 5 أبريل نيسان (رويترز) - قالت شركة بي.جي نيج أكبر شركة غاز في بولندا في أحدث بيان بشأن استراتيجيتها إنها تنوي بيع الغاز الطبيعي في الأسواق الأجنبية وتريد إعادة التفاوض على شروط عقود التوريد طويلة الأجل لخفض تكلفة الواردات.

وتستهلك بولندا نحو 16 مليار متر مكعب من الغاز سنويا ويأتي معظم تلك الكمية من روسيا إذ تعتمد شركة بي.جي نيج الحكومية على عقد طويل الأجل لتوريد الغاز مع شركة جازبروم يسمى عقد يامال وهو عقد ملزم يسري حتى عام 2022.

وتجد بي.جي نيج صعوبة في توفير إمدادات بديلة بعد ذلك التاريخ. وسيستقبل أول مرفأ للغاز المسال في بولندا على بحر البلطيق أول شحنة تجارية في يوليو تموز المقبل وتعتزم بولندا مد خط أنابيب إلى النرويج.

وقالت الشركة في البيان الذي نشر في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين إنها ستسعى لإعادة التفاوض على بنود السعر في عقود توريد الغاز طويلة الأجل ومن بينها عقدها مع جازبروم وآخر مع قطر للغاز نتيجة للهبوط الحاد في أسعار النفط والغاز في الأسواق العالمية.

ولتحقيق التوازن في محفظة الغاز مع تحرير سوق الغاز في بولندا تقول بي.جي نيج إنها تنوي بيع جزء من الغاز في الأسواق العالمية.

وبدأت بي.جي نيج وجازبروم بالفعل إعادة التفاوض على العقد المبرم بينهما في 2014. وتشتري الشركة البولندية ما يصل إلى 10.2 مليار متر مكعب من الغاز من الشركة الروسية سنويا. ويفترض الاتفاق مع قطر للغاز تسليم 1.5 مليار متر مكعب من الغاز سنويا عبر المرفأ لمدة عشرين عاما اعتبارا من 2014 حين كان من المقرر أن تبدأ المنشأة العمل في الأصل. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)