العجز التجاري الأمريكي يتسع في فبراير لكن نمو الصادرات يمنح أملا

Tue Apr 5, 2016 1:41pm GMT
 

واشنطن 5 أبريل نيسان (رويترز) - اتسع العجز التجاري في الولايات المتحدة بأكثر من المتوقع في فبراير شباط حيث طغت زيادة الواردات على تعافي الصادرات في أحدث دلالة تشير إلى أن النمو الاقتصادي ظل ضعيفا في الربع الأول.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية اليوم الثلاثاء إن العجز التجاري زاد 2.6 في المئة إلى 47.1 مليار دولار.

وتوقع خبراء اقتصاديون في استطلاع لرويترز زيادة العجز التجاري إلى 46.2 مليار دولار في فبراير شباط. ومع حساب معدل التضخم يرتفع العجز إلى 63.3 مليار دولار - مسجلا أعلى مستوياته منذ مارس أذار من العام الماضي - من 61.8 مليار دولار في يناير كانون الثاني.

وينضم التقرير إلى بيانات عن إنفاق المستهلكين والشركات تشير إلى أن وتيرة النمو الاقتصادي تباطأت في الربع الأول من العام بعدما تباطأ إلى معدل سنوي قدره 1.4 في المئة في الربع الأخير من 2015. وتقل تقديرات النمو للربع الأول حاليا عن واحد في المئة.

وفي فبراير شباط ارتفعت الصادرات السلعية 1.6 في المئة إلى 118.6 مليار دولار مسجلة زيادة للمرة الأولى منذ سبتمبر أيلول. وارتفع إجمالي صادرات السلع والخدمات واحدا في المئة إلى 178.1 مليار دولار.

وزادت الواردات من السلع والخدمات 1.3 في المئة إلى 225.1 مليار دولار. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)