الاتحاد الأفريقي يقول إن عددا من قادة حركة الشباب الصومالية قتلوا

Tue Apr 5, 2016 2:50pm GMT
 

مقديشو 5 أبريل نيسان (رويترز) - قالت بعثة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي اليوم الثلاثاء إن جنوده وقوات الحكومة الصومالية قتلت عددا من القادة البارزين لحركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة في الصومال خلال الأيام القليلة الماضية.

وطردت قوات الاتحاد الأفريقي حركة الشباب من مقديشو في 2011 وفي العام الماضي طردت القوات والجيش الوطني الصومالي الحركة من أهم معاقلها في الجنوب.

لكن الحركة لا تزال تسيطر على بعض المناطق الريفية وتنفذ هجمات في العاصمة ومناطق أخرى في محاولتها للإطاحة بالحكومة المدعومة من الغرب. وقام مقاتلوها اليوم الثلاثاء بقتل اثنين من الحرس الشخصي للنائب محمد علي بالرصاص في العاصمة وأصابوا علي نفسه حسبما أفادت الشرطة.

وذكرت البعثة أن القادة القتلى بينهم قائد الحركة ونائبه في بلدة جانالي عبد الرشيد بوجدوبي وشيخ محمد علي بالإضافة إلى قائد الحركة في لييجو آدن بالي.

ووفقا لبيان البعثة فقد تضمن القتلى أيضا قاضيا للحركة في جانالي يدعى محمد عبد ربه وصانع متفجرات يمني يدعى أبو إسلام ورجلا تقول الحركة إنه من أهم مدربيها وهو الكيني شيخ منصور.

وأضافت أن البعثة والقوات الصومالية قتلت حسن علي الدوري وهو زعيم الجناح الأمني والمخابراتي للحركة في منطقة شبيلي السفلى. لكن وزارة الدفاع الأمريكية قالت أمس إنها قتلت الدوري في ضربة جوية ورفضت التقارير الأخرى باعتبارها دعاية.

وقالت البعثة إنها تعمل لإزالة العبوات الناسفة البدائية في جانالي والطريق الرئيسي الذي يصل إليها.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)