رئيس وزراء أيسلندا سيستقيل بعد أزمة "أوراق بنما"

Tue Apr 5, 2016 4:46pm GMT
 

ريكيافيك 5 أبريل نيسان (رويترز) - قال نائب رئيس الحزب التقدمي في أيسلندا اليوم الثلاثاء إن رئيس الوزراء سيجموندور ديفيد جونلوجسون- الذي ينتمي للحزب- سيستقيل بعد أن أظهرت ملفات مسربة امتلاك زوجته لشركة خارج البلاد على علاقة ببنوك منهارة في أيسلندا.

وقال سيجوردور إنجي يوهانسون الذي يشغل حاليا أيضا منصب وزير الثروة السمكية والزراعة للصحفيين إن الحزب سيقترح على شركائه في الائتلاف الحاكم- حزب الاستقلال- أن يصبح هو رئيس الوزراء الجديد.

وفي وقت سابق اليوم طلب جونلوجسون من رئيس أيسلندا حل البرلمان في مواجهة تصويت مرتقب على الثقة واحتجاجات على خلفية أزمة "أوراق بنما" حيث جرى تسريب كميات هائلة من الوثائق التي تكشف ترتيبات مالية لسياسيين وشخصيات عامة من مختلف أنحاء العالم. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)