تقرير: زيادة حالات الهجرة غير الشرعية تزيد خطر المتشددين

Tue Apr 5, 2016 6:17pm GMT
 

بروكسل 5 أبريل نيسان (رويترز) - قالت وكالة حماية الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي (فرونتكس) اليوم الثلاثاء إن الدول الأعضاء بالاتحاد سجلت 1.82 مليون حالة عبور غير شرعي للحدود العام الماضي وهو رقم قياسي في زيادة تجعل أوروبا أكثر عرضة لخطر هجمات المتشددين.

ويزيد هذا الرقم بستة أمثال على الرقم القياسي السابق المسجل في 2014.

وشكل السوريون النسبة الأكبر من الوافدين رغم الارتفاع الملحوظ في عدد الأفغان أواخر العام الماضي في حين مثل العراقيون ثالث أكبر جنسية استخدم أبناؤها هذا المسار.

وكانت الكثير من حالات العبور لأشخاص تم إحصاؤهم للمرة الأولى لدى وصولهم للجزر اليونانية من تركيا ولدى عبورهم مرة أخرى لحدود واحدة من دول غرب البلقان التي تمثل الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي. وفي المجمل عبر أكثر من مليون مهاجر إلى أوروبا في 2015.

ومثل مسار الهجرة في شرق البحر المتوسط خاصة إلى الجزر اليونانية في بحر إيجه أكبر عدد من الحالات التي تم رصدها بواقع 885400 حالة تقريبا. وبخلاف زيادة تدفق المهاجرين قالت فرونتكس إن البيانات تشير لتنامي خطر المتشددين الذي تواجهه أوروبا.

وكان اثنان من الضالعين في هجمات باريس التي وقعت في نوفمبر تشرين الثاني الماضي قد دخلا أوروبا عبر جزيرة ليروس اليونانية وقالت السلطات اليونانية إنها سجلتهما بعدما قدما وثائق سورية مزورة. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير دينا عادل)