مبوكاني يفلت من تفجيرات بروكسل لكنه يواجه الاستبعاد من منتخب الكونجو الديمقراطية

Tue Apr 5, 2016 5:46pm GMT
 

كينشاسا 5 أبريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - يواجه المهاجم ديوميرسي مبوكاني المعار الى نوريتش سيتي عقوبة الاستبعاد المحتمل من منتخب الكونجو الديمقراطية بسبب غيابه عن مباراتين في تصفيات كأس امم افريقيا لكرة القدم الشهر الماضي بعدما أفلت من تفجيرات مطار بروكسل.

ولم يشارك مبوكاني مع منتخب الكونجو الديمقراطية في مباراتيه على أرضه وخارجها أمام انجولا رغم انه لم يصب بأذى في التفجيرات التي قتل فيها 16 شخصا في 22 مارس اذار.

وكان المهاجم المعار من نادي دينامو كييف يقف خارج صالة المغادرة عندما وقعت التفجيرات.

وأبلغ مبوكاني الصحفيين في وقت لاحق ان زوجته انقذت حياته عندما أصرت أن ينتظر صديقا له قبل دخول مبنى المطار بينما كان يريد هو التوجه مباشرة الى منطقة وزن الحقائب.

وحجز زميله الدولي سيدريك باكامبو الذي يلعب لفياريال الاسباني على نفس الطائرة لكنه وصل الى كينشاسا في اليوم التالي بعد ان استقل رحلة طيران بديلة.

وبقي مبوكاني الذي لعب سابقا لاندرلخت وستاندار لييج في منزله في بروكسل وغاب عن المباراتين امام انجولا اللتين اقيمتا في 26 و29 مارس اذار.

وفازت الكونجو الديمقراطية في المباراتين لتمضي في طريقها للتأهل للنهائيات المقررة العام المقبل في الجابون.

وأبلغ كونستانت عمري رئيس اتحاد الكرة في الكونجو الديمقراطية وهو ايضا عضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي (الفيفا) الاذاعة الفرنسية ان مبوكاني يواجه عقوبة ايقاف محتملة لانه تغيب عن المباراتين.

واوضح "نعلم انه كانت هناك مشكلة في المطار لكن باكامبو كان على نفس الطائرة (مثل مبوكاني) لكنه غادر بروكسل مع ذلك."   يتبع