كوريا الجنوبية: بيونجيانج يمكنها تحميل رأس نووي بصاروخ متوسط المدى

Tue Apr 5, 2016 7:19pm GMT
 

سول 5 أبريل نيسان (رويترز) - قال مسؤول في كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء إن كوريا الشمالية قادرة على وضع رأس حربي نووي في صاروخ متوسط المدى في تقييم جديد لقدرات بيونجيانج التي أجرت هذا العام رابع اختبار نووي لها.

وقال المسؤول المطلع على تقييم سول للبرنامج النووي لبيونجيانج وطلب عدم الإفصاح عن هويته في تصريح لمجموعة صغيرة من الصحفيين "نعتقد أنهم نجحوا في تصغير حجم رأس حربي نووي بحيث يمكن تحميله على صاروخ رودونج."

وقال زعيم كوريا الشمالية كيم جونج اون الشهر الماضي إن بلاده صغرت رؤوسا نووية لتحمل على صواريخ باليستية. كان هذا أول تصريح مباشر بشأن أمر تداوله الإعلام الحكومي دوما برغم عدم التحقق أبدا من صحته بشكل مستقل.

وقال المسؤول إن الصاروخ رودونج يمكنه حمل رأس حربي يزن طنا لمسافة تصل إلى ألفي كيلومتر. وهذا يجعل كافة أنحاء كوريا الجنوبية ومعظم أنحاء اليابان وأجزاء من روسيا والصين في مداه.

وأضاف المسؤول "نعتقد أن لديهم القدرة على تحميل رأس حربي نووي على الصاروخ رودونج. لكن إطلاقه بهذا الشكل قرار سياسي."

وقال المسؤول إنه لا توجد أدلة مباشرة على نجاح بيونجيانج في تركيب رأس حربي على مثل هذا الصاروخ. ورفض مناقشة الأساس الذي تم بناء عليه تغيير التقييم.

وأيدت الولايات المتحدة حليفة كوريا الجنوبية نفس الرأي.

وقال الكابتن جيف ديفز المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) في بيان اليوم الثلاثاء"نعلم أنهم قالوا إن لديهم هذه القدرة ولابد أن نفترض أنهم جادون."

وأضاف "لكننا لم نرهم يعرضونها لذلك لا نتفق مع هذا التقييم بالضرورة لكننا نقبل بما قالوه ونعتبره تهديدا يجب أن يؤخذ على محمل الجد."

وعلى مدار عقود ظل التوتر قائما بين الكوريتين. وأنهت هدنة الحرب الأهلية الكورية التي استمرت بين عامي 1950 و1953 لكن لم يتم توقيع اتفاقية سلام. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)