الدولار يهبط لأدنى مستوى في 17 شهرا أمام الين وسط مخاوف بشأن النمو

Tue Apr 5, 2016 7:59pm GMT
 

نيويورك 5 أبريل نيسان (رويترز) - نزل الدولار عن 110 ينات للمرة الأولى في 17 شهرا اليوم الثلاثاء وهو ما يرجع لأسباب منها المخاوف المتعلقة بالنمو الاقتصادي العالمي بينما انخفض اليورو أمام العملة الأمريكية بفعل بيانات اقتصادية أوروبية.

وواصل الدولار خسائره أمام الين لتصل نسبتها إلى 8.2 بالمئة منذ بداية العام بينما تجد العملة اليابانية دعما في هبوط أسعار الأسهم لتعزز موجة الصعود التي شهدتها في الفترة الأخيرة. وانخفض الدولار أكثر من واحد بالمئة أمام الين ليبلغ 109.98 ين مسجلا أدنى مستوى له منذ أواخر أكتوبر تشرين الأول 2014.

وقلص الدولار خسائره أمام الين في وقت لاحق خلال المعاملات الأمريكية وسجل انخفاضا نسبته 0.81 بالمئة في أحدث التعاملات ليصل إلى 110.41 ين. وتراجعت العملة الأمريكية أمام نظيرتها اليابانية في الجلسات الأخيرة عقب تصريحات تميل التيسير أدلت بها رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) جانيت يلين الأسبوع الماضي اعتبرها المتعاملون إشارة إلى رفع أسعار الفائدة بوتيرة أبطأ من المتوقع هذا العام.

وبلغ اليورو أدنى مستوى له في الجلسة أمام الدولار عند 1.1337 دولار منخفضا من أعلى مستوياته في خمسة أشهر ونصف الشهر الذي لامسه اليوم الجمعة عند 1.1437 دولار قبل أن يعوض بعض خسائره. وفي أحدث المعاملات سجل اليورو تراجعا طفيفا أمام الدولار ليبلغ 1.1381 دولار.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية بنسبة 0.15 بالمئة ليصل إلى 94.655 . (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية)