صندوق الحياة البرية: الصناعة تهدد نصف التراث العالمي من الطبيعة

Wed Apr 6, 2016 6:31am GMT
 

أوسلو 6 أبريل نيسان (رويترز) - قال الصندوق العالمي للحياة البرية المعني بالحفاظ على البيئة إن الأنشطة الصناعية مثل التعدين وقطع الأشجار تهدد نحو نصف المواقع الطبيعية في التراث العالمي من الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا إلى قلعة إمبراطورية الإنكا القديمة في بيرو.

وحث الصندوق الشركات العالمية على الاستجابة لمناشدة الأمم المتحدة لإعلان كل مواقع التراث مناطق "محظورة" أمام عمليات التعدين والتنقيب عن النفط والغاز وإنتاج الأخشاب وصيد الأسماك الجائر.

وقال الصندوق العالمي للحياة البرية وشركة دالبرج جلوبال ديفيلوبمنت آدفايزرز الاستشارية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها إن 114 موقعا للتراث العالمي من بين 229 موقعا على مستوى العالم تعتبر مواقع طبيعية نادرة أو مواقع تمزج بين الطبيعة والثقافة هي معرضة للخطر.

وقال ماركو لامبرتيني المدير العام للصندوق العالمي للحياة البرية لرويترز "هذا شيء صادم. نحاول إطلاق إنذار. لسنا ضد التطوير بل ضد التخطيط السيء للتطوير."

وجاءت تقديرات الصندوق أعلى بكثير من 18 موقعا طبيعيا قالت لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) إنها معرضة "للخطر".

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمود سلامة)