اكتشاف أقدم حفرية في العالم لأوعية دموية بها بقايا بروتينية

Wed Apr 6, 2016 7:18am GMT
 

وارسو 6 أبريل نيسان (رويترز) - قال علماء بولنديون إنهم اكتشفوا أقدم حفرية في العالم لأوعية دموية محفوظة وبقايا بروتينات حيوانية داخل عظام عمرها 240 مليون عام وفي ذلك الوقت كان جنوب بولندا منطقة بحار تعيش فيها الزواحف مثل السحالي وغيرها.

وعثر فريق من العلماء على بقايا بعض هذه الزواحف خلال حفريات وجدوا خلالها هياكل عظمية محفوظة بشكل جيد.

ويقول ياسيك تشاديه الأستاذ الجامعي والعالم بجامعة سيلسيا "باستخدام أساليب تحليل مختلفة للمقياس الطيفي نجحنا في استخلاص معلومات مثيرة جدا عن التركيبة الكيميائية وبقايا جزيئية للأوعية الدموية في هذه الحفرية القديمة جدا جدا للعظام."

وتمكن الباحثون سريعا من إثبات أنها مادة عضوية وجدت في عظام حيوانات ما قبل التاريخ.

وأكد العلماء أن العينات التي أجريت عليها الاختبارات تحوي بقايا الحامض الأميني وهو من العناصر المكونة للكولاجين.

ويقول الدكتور أندري بوكشاروفسكي العالم البولندي بجامعة سيلسيا ومتنزه العلوم وتطور الإنسان في كراسيوف "من بين بروتينات أخرى تمكننا من العثور على كولاجين وهو من أهم البروتينات الموجودة في جسم الحيوانات بشكل عام والحيوانات الفقارية بشكل خاص."

وقبل هذا الكشف البولندي كانت أقدم حفرية في العالم لبقايا بروتينية في أنسجة لينة هي من اكتشاف علماء أمريكيين وترجع 80 مليون عام إلى الوراء أي أن هذا الكشف الجديد عمره ثلاثة أمثال حفرية العلماء الأمريكيين.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمود سلامة)