تراجع كبير في عدد المهاجرين القادمين إلى جزر اليونان من تركيا

Wed Apr 6, 2016 8:50am GMT
 

أثينا 6 أبريل نيسان (رويترز) - تراجع بشدة عدد المهاجرين القادمين إلى اليونان من تركيا اليوم الأربعاء بعد ثلاثة أيام من بدء تنفيذ اتفاق على إغلاق طريق هجرة سلكه مئات الألوف من الفارين من الصراعات العام الماضي.

وأظهرت بيانات وزارة الهجرة أن عدد الوافدين الجدد على الجزر اليونانية المواجهة لتركيا انخفض إلى 68 شخصا خلال 24 ساعة حتى صباح اليوم الأربعاء من 225 شخصا في اليوم السابق.

ولم يتضح ما إذا كان التراجع مرتبط مباشرة بالاتفاق.

وقال جورج كيريتسيس المتحدث باسم الحكومة بشأن اللاجئين "شهدنا تدفقا منخفضا للغاية من الجانب الآخر من بحر إيجه... وهو ما نعتبره أمرا إيجابيا."

وبموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة يعاد إلى تركيا المهاجرون واللاجئون الذين يعبرون بحر إيجه بطريقة غير شرعية للوصول إلى اليونان.

وفي المقابل سيستقبل الاتحاد الأوروبي آلاف اللاجئين السوريين من تركيا مباشرة وسيمنحها مساعدات مالية وسيمنح مواطنيها حق السفر لدوله دون تأشيرة دخول وسيسرع وتيرة محادثات انضمام أنقرة لعضويته.

ويقول النشطاء المدافعون عن حقوق الإنسان إن الاتفاق يضرب بحقوق الفارين من الحروب عرض الحائط.

وتقول السلطات في أثينا إنه منذ بدء تنفيذ الاتفاق أول أمس الاثنين الماضي أعيد 202 شخص غالبيتهم من باكستان من اليونان.

وقال كيريتسيس لتلفزيون اليونان الرسمي إن المزيد من المهاجرين سيعادون في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وأضاف "هذا أمر محتمل ... نحن مهتمون بأمرين. التمسك بالاتفاق والحفاظ على حقوق (المهاجرين واللاجئين) ... إنها عملية دقيقة ومعقدة ولا نريد ارتكاب أخطاء." (إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)