فايزر تفسخ اتفاق شراء أليرجان مقابل 160 مليار دولار

Wed Apr 6, 2016 10:28am GMT
 

نيويورك 6 أبريل نيسان (رويترز) - وافقت فايزر الأمريكية لصناعة الأدوية على فسخ اتفاقها للاستحواذ على أليرجان المصنعة للبوتوكس مقابل 160 مليار دولار في انتصار كبير لمساعي الرئيس الأمريكي باراك أوباما الرامية لوقف عمليات اندماج الشركات التي تستهدف التهرب من الضرائب.

جاء ذلك أمس الثلاثاء بعد يوم من إعلان وزارة الخزانة الأمريكية عن قواعد جديدة للحد من عمليات نقل القواعد الضريبية للشركات بهدف تقليص الضرائب. وكانت أكبر محاولة على الإطلاق لنقل القاعدة الضريبية ستقلص ضرائب فايزر عن طريق نقل تسجيل مقر الشركة إلى أيرلندا المسجلة فيها أليرجان.

وفي حين أن القواعد الجديدة التي أعلنتها وزارة الخزانة لم تخص بالذكر فايزر وأليرجان إلا أن أحد بنودها يستهدف سمة خاصة بصفقة اندماج الشركتين ألا وهي سجل أليرجان السابق باعتبارها أحد كبار المستحوذين على شركات أخرى. وبعد إنهاء الصفقة يمكن لأوباما أن يعلن تحقيق انتصار كبير خلال عامه الأخير في الرئاسة.

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء وصف أوباما عمليات تفادي دفع الضرائب على مستوى العالم بأنها "مشكلة كبرى" وحث الكونجرس على اتخاذ إجراء لمنع الشركات الأمريكية من تجنب دفع الضرائب عن طريق نقل تسجيل مقراتها إلى الخارج لتقليص ضرائبها.

وقال أوباما "في حين أن إجراءات وزارة الخزانة ستزيد من صعوبة... استغلال الشركات لتلك الثغرة على وجه الخصوص والمتمثلة في نقل تسجيل المقرات إلى الخارج فإن الكونجرس وحده هو الذي يستطيع سدها بشكل دائم."

وقال مصدر مطلع طالبا عدم ذكر اسمه قبل صدور أي بيان رسمي إن فايزر وأليرجان ستعلنان فسخ اتفاقهما اليوم الأربعاء. وأحجمت الشركتان عن التعقيب.

ووفقا لاتفاق الاندماج سيتعين على فايزر دفع ما يصل إلى 400 مليون دولار إلى أليرجان نتيجة فسخ الاتفاق.

كانت فايزر التي أعلنت الصفقة في نوفمبر تشرين الثاني قالت إن معدل ضريبتها سينخفض إلى نحو 17 أو 18 بالمئة بعد إتمام الصفقة من نحو 25 بالمئة. وكانت الشركة ستحقق بذلك وفورات سنوية في التكاليف تزيد قيمتها على المليار دولار. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)