الإنتاج الصناعي الألماني في فبراير يعزز آمال النمو في الربع/1

Wed Apr 6, 2016 11:29am GMT
 

برلين 6 أبريل نيسان (رويترز) - أظهرت بيانات رسمية نشرت اليوم الأربعاء أن الناتج الصناعي الألماني انخفض بوتيرة أقل مما كان متوقعا في فبراير شباط بما يعني أن نمو اقتصاد البلاد ربما يكون قد تسارع في الربع الأول من هذا العام.

وبعد القفزة التي حققها القطاع في يناير كانون الثاني أعطى الانخفاض الطفيف على غير المتوقع بصيصا من الأمل للمحللين بعد أن أظهرت بيانات نشرت أمس الثلاثاء انخفاض حجم الطلبيات الصناعية بشكل غير متوقع في فبراير شباط بسبب ضعف الطلب من الخارج وخصوصا من دول منطقة اليورو.

ويتسبب تباطؤ الاقتصاد العالمي أيضا في إثارة مخاوف بشأن الاقتصاد الألماني المعروف باعتماده على الصادرات.

وانخفض الناتج الصناعي 0.5 بالمئة في فبراير شباط على أساس شهري بعد زيادته 2.3 بالمئة في القراءة المعدلة لشهر يناير كانون الثاني بحسب ما أظهرته بيانات نشرتها وزارة الاقتصاد. وجاءت القراءة أفضل كثيرا من متوسط التوقعات في مسح أجرته رويترز بتسجيل هبوط نسبته 1.8 بالمئة.

وأظهرت تفاصيل بيانات فبراير شباط أن شركات البناء حققت مكاسب قوية في حين سجل قطاع الطاقة والمصانع المنتجة للسلع الاستهلاكية والرأسمالية انخفاضا في الناتج.

وقالت الوزارة "بشكل عام استهل القطاع الصناعي عام 2016 بأداء جيد نسبيا رغم العوامل الموسمية التي أدت إلى تباينات في الإنتاج واستفاد قطاع البناء من اعتدال الطقس في فصل الشتاء."

وأضافت الوزارة أن من المتوقع أن يكون قطاعا الصناعات التحويلية والبناء قد حققا مكاسب قوية في الربع الأول. (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)