هدنة ناجورنو-قرة باغ صامدة لكن السكان يخشون تجدد العنف

Wed Apr 6, 2016 3:21pm GMT
 

طاليش (أذربيجان) 6 أبريل نيسان (رويترز) - قال سكان في إقليم ناجورنو-قرة باغ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان اليوم الأربعاء إن القتال توقف في الإقليم لكنهم يخشون اندلاع العنف مجددا.

وقالت إلميرا باجيريان -وهي واحدة من سكان قرية كانت محور معارك شرسة بين الجانبين على مدى أربعة أيام- إن إطلاق النار توقف لكنها سترحل في جميع الأحوال لأنها تخشى من تجدد العنف.

وقالت وهي تستعد لركوب سيارة محملة بالسجاد والوسائد والأغطية والأثاث من منزلها "نخشى من تجدد إطلاق النار مرة أخرى."

واحتل جنود أذربيجان قرية طاليش لفترة وجيزة خلال المعارك التي استمرت أربعة أيام والتي هدأت حدتها مساء أمس الثلاثاء عندما اتفق الجانبان على وقف إطلاق النار.

وقالت روسيا إنها لعبت دورا رئيسيا في الوساطة لوقف العنف واستضافت اجتماعا لم يكشف من قبل عن مكانه بين قادة عسكريين من أرمينيا وأذربيجان.

وكانت المعارك هي الأعنف منذ اندلاع حرب بسبب ناجورنو-قرة باغ في أوائل التسعينيات مما أثارت المخاوف من اندلاع حرب شاملة مجددا في منطقة تمر عبرها أنابيب النفط والغاز إلى الأسواق الدولية.

وتوقفت الاشتباكات مساء اليوم الأربعاء في طاليش التي تقع على بعد عدة كيلومترات من بلدة باردا الأذربيجانية في أقصى شمال المنطقة التي يسيطر عليها انفصاليون. وتجول الجنود الأرمينيون الذي استعادوا السيطرة بالكامل وهو يبتسمون.

ولكن شدة المعارك خلال الأيام القليلة الماضية تركت آثارها على المنطقة فقد دمرت عدة منازل بسبب نيران القصف بينما تناثرت جيف عدة أبقار نافقة في منطقة قريبة.

وقالت باجيريان وهي أرمينية في أوائل الستينات إن ثلاثة قرويين قتلوا.   يتبع