مقدمة 3-الشرطة السويسرية تداهم مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بحثا عن معلومات بشأن عقود

Wed Apr 6, 2016 8:37pm GMT
 

(لاضافة بيان لانفانتينو واستقالة عضو بلجنة القيم)

من ستيفاني نيبيهاي

نيون (سويسرا) 6 أبريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - داهمت الشرطة السويسرية مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في نيون اليوم الأربعاء لجمع معلومات حول عقد ذكرت وثائق بنما المسربة أن جياني إنفانتينو الرئيس الحالي للاتحاد الدولي (الفيفا) وقعه أثناء فترة عمله في الاتحاد الأوروبي للعبة.

وقال مكتب المدعي العام السويسري إن البحث كان جزءا من "إجراءات جناية جارية" بدأت بسبب "اشتباه في سوء إدارة ينطوي على مسائلة جنائية واختلاس."

وأضاف "الإجراءات الجنائية التي اتخذها مكتب المدعي العام السويسري تتعلق بحقوق البث التلفزيوني وموجهة في الوقت الحالي ضد أشخاص غير معروفين وهو ما يعني أن هذه الإجراءات لا تستهدف شخصا بعينه."

ورحب إنفانتينو الذي انتخب رئيسا جديدا للفيفا في فبراير شباط الماضي في بيان صدر عن الاتحاد الدولي للعبة بأي تحقيق في المسألة. وقال إنفانتينو أمس الثلاثاء انه يشعر "بالفزع بسبب التشكيك في نزاهته".

وذكرت تقارير إعلامية أمس الثلاثاء نقلا عما بات يعرف بوثائق بنما المسرية إن الاتحاد الأوروبي باع حقوق بث دوري أبطال أوروبا في الفترة ما بين 2006 و2009 في أمريكا الجنوبية لرجلي أعمال من الأرجنتين هما هوجو وماريانو ينكيس.

ووفقا لتلك التقارير فقد باع الرجلان - صاحبا شركة أرجنتينية اسمها كروس تريدينج - حقوق البث بثلاثة أمثال ثمنها الأصلي لشركة تيليأمازوناس في الإكوادور. وأشار الاتحاد الاوروبي للعبة إلى انه ليس على علم بمثل هذه الصفقة.

وأكد الاتحاد الأوروبي ان إنفانتينو - الذي كان يعمل في الاتحاد الأوروبي في ذلك الوقت - كان واحدا من بين اثنين من مسؤولي الاتحاد القاري قاما بالتوقيع على العقد. ونفى الاتحاد الأوروبي ارتكاب أي مخالفات سواء بنفسه أو بواسطة إنفانتينو.   يتبع